الجزائر

حوادث المرور تستنزف 25 مليار دينار من شركات التأمين جراء تعويض ما يقارب 4500 ضحية سنويا

حوادث المرور تستنزف 25 مليار دينار من شركات التأمين جراء تعويض ما يقارب 4500 ضحية سنويا
تتكبد شركات التأمين، سنويا، بسبب حوادث المرور قرابة 25 مليار دج جراء تعويض 4500 ضحية، ما أثر سلبا على المكاسب المادية للشركات ويهدد بفقدان توازنها المالي والسير نحو الإفلاس.
كشف رئيس الاتحاد الوطني للتأمين وإعادة التأمين عمارة العتروس، على أمواج القناة الإذاعية الثالثة، أن حوادث المرور عرفت تزايدا كبيرا خلال السنوات الأخيرة، ما أثر كثيرا على عمل شركات التأمين، بسبب الأموال الباهظة التي تنفقها سنويا على أكثر من 4500 ضحية.
وأكد ذات المسؤول، أن مداخيل شركات التأمين على هذا النوع من التأمين تصل إلى 86 مليار دينار سنويا، لكنها تضطر إلى تعويض ضحاياها بشكل مكلف جدا سواء للحوادث الجسمانية أو الخسائر التقنية التي قاربت تعويضاتها، حسب تقديراته الشخصية، 36 مليار دينار سنويا، نظرا لصيغة التعويض بالضعف للأعطاب التي تمس السيارات.
وأفاد المسؤول الأول عن شركات التأمين في الجزائر، أن 26 متعاملا الناشطين في هذا القطاع يدركون حجم الفاتورة والمخاطر التي تتهددهم، ما دفع بعدد منها إلى اتخاذ إجراءات تحفيزية تشجع المواطنين على احترام قانون المرور والحفاظ على سلامتهم وسلامة غيرهم بتخفيض نسبة الاشتراكات من 15 إلى 40 بالمائة، مضيفا أن عدد الملفات، التي تطلب تعويضا وصل سنة 2011 إلى 500 ألف ملف تم تعويض المؤمنين منهم بنسبة 80 بالمائة على أن تعالج باقي الملفات قبل نهابة العام الجاري.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)