الجزائر

حميد فرين يتفاعل مع قرائه نشط الصالون الأدبي الجديد لسيد علي صخري

حميد فرين يتفاعل مع قرائه نشط الصالون الأدبي الجديد لسيد علي صخري
عاد سيد علي صخري للتنشيط الثقافي أول أمس، باستضافة الروائي حميد فرين في مقهى أدبي جديد، ينوي تنظيمه مرتين في الشهر، في أحد المطاعم العاصمية. وقال صخري الذي أسس جائزة المكتبيين الجزائريين، وأشرف على النشاطات الثقافية للصالون الدولي للكتاب، إن الغرض من العودة إلى مقهى أدبي يستضيف الكتّاب والروائيين، يهدف إلى تجاوز العلاقة السريعة التي تنشأ بين الكاتب والقارئ، خلال عمليات البيع بالإهداء التي انتشرت في السنوات الأخيرة بشكل ملفت للانتباه، لكن من غير أن تخلق توصل بين الطرفين. وأضاف صخري في أول عدد من المقهى الأدبي، الذي تنظمه وكالة الأسفار والسياحة ''لامويت تور'' الكائنة ببوزريعة، أن القراء الجزائريين بحاجة إلى اكتشاف كتّابهم المفضلين، وطرح عليهم الأسئلة بغية التوصل إلى معرفة عميقة لأعمالهم الروائية، من منطلق أن أسئلة القراء البريئة عبارة عن مفاتيح مهمة لفهم العوالم الروائية. ومن جهته، أجاب حميد فرين عن أسئلة الحضور المتكون أساسا من مسؤولي عدد من المؤسسات السياحية في الجزائر، والتي تمحورت حول تصوره للرواية كجنس أدبي بدأ يعرف انتشارا واسعا.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)