الجزائر

حاليلوزيتش يعتمد على أرمادة سعدان في تربص فرنسا


حاليلوزيتش يعتمد على أرمادة سعدان في تربص فرنسا
كشف أمس الناخب الوطني الجديد وحيد حاليلوزيتش النقاب عن قائمة اللاعبين المعنيين بتربص فرنسا الذي سينطلق يوم السابع أوت القادم ويستمر حتى الحادي عشر من نفس الشهر بمركز الاتحادية الفرنسية لرياضة الريغبي، واستدعى البوسني 33 لاعبا كاملا وشهدت القائمة عودة أكثر من لاعب إلى المنتخب الوطني على غرار كل من رفيق حليش، العمري شاذلي، مراد مغني عامر بوعزة، وليد مسلوب، كريم بن يمينة، عبد القادر غزال وعبد المالك زياية، إلى جانب عبد القادر العيفاوي. في حين استدعي المدرب البوسني لأول مرة كل من مايكل فابر، حارس مرمى لانس الفرنسي، وماليك عسلة حارس عرين شبيبة القبائل والمتألق هذا الموسم مع ناديه.
وفي قراءة أولية في القائمة، يتبين لنا أن حاليلوزيتش سيستغل التربص من أجل التعرف على لاعبي المنتخب الوطني من خلال اعتماده على الأرمادة القديمة التي كان يعتمد عليها رابح سعدان، وهو ما سيسمح له بالغوص أكثر في عقلية اللاعبين والوقوف على مدى تجاوبهم مع طريقة عمله المستقبلية، لا سيما وأن التربص لن يسبق أية مباراة ودية أو مباراة رسمية، ما يمنح المدرب الجديد للخضر الوقت الكافي في التربص لعرض برنامجه والكشف عن القانون الداخلي الذي سيسير عليه المنتخب الوطني.
من جهة ثانية، شهدت القائمة غياب اللاعب جمال عبدون لأسباب غامضة، خاصة وأن البوسني عاود الاتصال بجميع اللاعبين في حين سحب البساط من لاعب كافالا اليوناني. ويبدو أن البوسني بدأ يدخل في دوامة الحسابات التي تحركها أطراف من الاتحادية الجزائرية التي لا تريد عودة اللاعب رغم حاجة المنتخب له. بالمقابل من ذلك عرفت القائمة رجوع مراد مغني الذي بدأ يعود تدريجبا إلى مداعبة الكرة بعد مشاركته مع ناديه الجديد أم صلال في مباراة ودية، وهي العودة التي ستفتح آفاقا جديدة خاصة وأن اللاعب يعول على عودته القوية إلى الخضر.
استدعاء خمسة حراس.. اللغز المحير
عكس ما جاء به البوسني حاليلوزيتش في ندوته الصحفية الأولى في الجزائر بأنه سيستدعي أربعة حراس، خالف الرجل كل التوقعات واستدعى خمسة حراس كاملين في سابقة هي الأولى ويتعلق الأمر بكل من فابر، مبولحي، دوخة، زماموش وعسلة، ويبقى الاعتماد على كل هذه الأسماء ليس له مبرر، خاصة وأنه كان حريا بالرجل الاستنجاد بلاعب آخر للوقوف على مكانته ويبدو أن حاليلوزيتش من خلال استدعاء خمسة حراس كاملين يريد حسم الأمور فيما يخص الاسم الثاني بعد مبلوحي الذي يبدو مستواه أعلى من بقية اللاعبين.
حاليلوزيتش يعود إلى أرمادة رابح سعدان
المتصفح للقائمة الأولية التي أعلن عنها البوسني حاليلوزتيش، يتبين أنه اعتمد على نفس التعداد الذي كان يعتمد عليه الناخب السابق رابح سعدان عكس ما كان عليه الحال في حقبة بن شيخة القصيرة مع المنتخب، حيث رجعت كل الركائز بما في ذلك مغني، بوعزة، حليش، الشاذلي وبوعزة، ما يعني أن حاليلوزيتش يريد الاجتماع مع جميع اللاعبين ويعرف استعدادات كل لاعب على حدة.
عودة منتظرة لمغني وحليش واستبعاد مشكوك فيه لعبدون
من جانب ثاني، شهدت قائمة البوسني حاليلوزيتش عودة اللاعب مراد مغني المحترف في نادي أم صلال القطري والذي بدأ يرجع تدريجيا لمداعبة الكرة، خاصة وأنه شارك في آخر مباراة ودية لفريقه التي أظهر فيها مؤهلات كبيرة تبشر بعودة اللاعب إلى مستواه الحقيقي رغم صعوبة المهمة لكن استدعاءه للمنتخب من جديد سيكون له وقع معنوي على اللاعب، وهي الرسالة التي يريد إيصالها حاليلوزيتش لجميع اللاعبين. في حين تخلى الرجل الأول في العارضة الفنية للمنتخب عن جمال عبدون، بالرغم من أنه لم يشاهد اللاعب أو يعرف حقيقة مستواه ما يطرح العديد من التساؤلات حول هذا القرارويؤكد أن الأيدي الخفية في الاتحادية الجزائرية لكرة القدم لا تزال تمارس ضغوطها على الفنيين وتوجه اختياراتهم للاعبين.
ماليك عسلة: "هذا الاستدعاء يحفزني للعمل أكثر"
كشف حارس شبيبة القبائل ماليك عسلة المستدعى لأول مرة للمنتخب الوطني، أن هذا الاستدعاء يشرفه كثيرا ويحفزه على العمل أكثر من أجل الحصول على مكانة في المنتخب الوطني، وكما قال، فإن هذا الاستدعاء مسؤولية كبيرة قبل أن يكون تشريفا، مشيرا إلى أن استدعاءه للمنتخب مع مدرب جديد حاليلوزتيش يفتح آفاق التواجد بصفة دائمة في المنتخب شريطة العمل، لأن كما قال المدرب البوسني لا يعترف بالأسماء بل بالمردود فوق الملعب.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)