الجزائر

42 جواز حج مازال في أدراج الإدارة ... كيف قُسّمت حصة الجلفاويين من جوازات الحج بمقرّ الولاية ؟؟

42 جواز حج مازال في أدراج الإدارة ... كيف قُسّمت حصة الجلفاويين من جوازات الحج بمقرّ الولاية ؟؟
مقر ولاية الجلفةبعيدا عن موضوع حصة كل ولاية من جوازات والتي تطرقنا اليها في الجزء الأول، نعود الى ولاية الجلفة. حيث أن المسؤول عن جوازات الحج بها هو مصلحة "تنقل الأشخاص" ... ومن خلال الإحصائيات التي تحصّلت عليها "الجلفة إنفو" من مصادر مركزية ومحلّية، فان مصلحة "تنقل الأشخاص" بالولاية أصبحت تثير الريبة والشك على اعتبار أنها قد قامت هي الأخرى بتقليص حصة الجوازات الموزعة على 36 بلدية من 550 حصة الى 472 جواز سفر حسب عمليات القرعة التي نقلتها "الجلفة إنفو" في بلديات الولاية ... أي اختفاء 78 جواز سفر على مستوى مقر ولاية الجلفة !!ماذا حدث بمصلحة "تنقل الأشخاص" بولاية الجلفة؟عند الحديث عن توزيع جوازات الحج بولاية الجلفة، فان مصلحة "تنقل الأشخاص" بمقر الولاية هي المسؤولة عن عملية التوزيع. ورغم أن حصة الجلفة من الوزارة قد تم تقليصها من 761 الى 550 جواز حج، الاّ أن مصالح الولاية قد عمدت هي الأخرى الى تقليص حصة الجلفاويين وهذا باقتطاع 78 جواز حج في مرحلة أولى ثم تقليص الحصة المقتطعة من 78 الى 42 جواز سفر صارت "كوطة" للمصلحة المذكورة، بعد بداية التداول الإعلامي للفضيحة.ويتساءل متتبعون لموضوع الحج عن الصيغة القانونية التي منح بها المسؤولون لأنفسهم الحق في اقتطاع الحصة المذكورة. خصوصا وأنه بموجب التقليص المذكور أصبحت بلدية الجلفة مثلا تقترع على 80 جواز حج رغم أنها هي رابع أكبر مدينة بالقطر الجزائري !!!لكل بلدية جواز حج اضافي ... سرّا وبعد عملية القرعة !!بعد التداول الإعلامي لقضية جوازات الحج التي تم تقليصها من طرف مصالح الولاية. سارع المسؤولون بالولاية الى القيام بمنح جواز سفر اضافي لكل بلدية من بين البلديات ال 36. وبالتالي فقد تمّ الإبقاء على 42 جواز سفر "لحاجة في نفس يعقوب" بمقر الولاية.ولكن الفضيحة هي أن عملية توزيع الجواز الإضافي لكل بلدية قد تمّت نهاية شهر ماي أي بعد أكثر من 03 أسابيع من اجراء عملية القرعة التي قامت "الجلفة إنفو" بتغطيتها في عدّة البلديات يوم 03 ماي 2014.وهكذا يتّضح مرة أخرى أن مصالح الولاية قد داست على القانون مرّة ثانية عندما منحت حصة جواز اضافي خارج القرعة وبعيدا عن المعيار الديمغرافي ... ولكن أيضا من أجل التغطية على 42 جواز حج لم يسمع بها الجلفاويون !!المعيار الديمغرافي بين بلديات الجلفة ... الغائب الأكبر !!بعد أن تم هضم حصة معتبرة من جوازات حج الجلفاويين من طرف مصالح الولاية، استمرّ تراكم الأخطاء والمحاباة. وهذه المرّة انفجرت فضيحة التوزيع غير العادل على البلديات ال 36 بالولاية.فرغم أن التوزيع كان يُفترض أن تحكمه المعايير الديمغرافية، الا أن ذلك لم يحدث وبسببه صارت بلدية مثل سلمانة البالغ عدد سكانها 22 ألف نسمة بنفس عدد جوازات الحج (08 جوازات) مع بلدية قطارة البالغ عدد سكانها 9400 نسمة. مثلما تفوّقت عليها بلدية سيدي لعجال البالغ عدد سكانها 15868 حيث تحصلت على 10 جوازات حج.جدول يبيّن الفارق بين ماتم توزيعه و العدد المفروض لجوازات الحج لكل بلديات الولايةجدول مقارنة بين بلديات الولاية من حيث عدد السكان و الجوازات الممنوحةالجلفة رابع أكبر بلدية في الجزائر سنة 2014... ب 80 جواز فقط !!يبدو أنه قد غاب عن المسؤولين المركزيين والمحليين على حد سواء أن بلدية الجلفة لوحدها تشكل قطبا سكانيا ضخما قدّر ب385227 نسمة لغاية 31/12/2013. وهذا ما أدّى مثلا الى تسجيل عدد كبير من المشاركين في قرعة الحج حيث تجاوز العدد 11000 مشارك.والجدول التالي يوضّح حجم الإجحاف والظلم الذي لحق ببلدية الجلفة من طرف الهيآت الوصية وهو ظلم شاركت فيه الوزارة التي حذفت أكثر من 200 جواز وكذا مصالح الولاية التي احتفظت هي الأخرى ب 78 جواز حج وزّعت منها 36 جواز بعد القرعة على البلديات.جدول مقارنة بين أكبر المدن الجزائرية و جوازات الحج الممنوحة


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)