الجزائر

جمعية «ورود» تطالب بايفاد لجنة تحقيق

جمعية «ورود» تطالب بايفاد لجنة تحقيق
اشتكت جمعية "ورود" لحماية البيئة ونظافة المحيط لبلدية مجاز الدشيش بالإجحاف الذي لحق بها من قبل بلدية أمجاز الدشيش، إثر رفض ملف تجديد اعتماد الجمعية بالرغم من استيفائها جميع الشروط والوثائق القانونية والإدارية المنصوص عليها في هذا الإطار، إضافة إلى التقريرين المالي والأدبي، إلا أن رئيس البلدية حسب السيد بودبوز رئيس الجمعية، طلب منه تقديم جميع الفواتير الخاصة بأنشطة الجمعية ، دون الاعتراف بمحضر محافظ الحسابات المعتمد، وحسب مسؤولي الجمعية يعتبر هذا التصرف ابتزازا لمواقف الجمعية للصالح العام، وبالرغم من أن العديد من الجمعيات الرياضية الناشطة بالبلدية لم تقدم الفواتير واستفادت من الدعم السخي من نفس مصالح البلدية.وأضاف رئيس الجمعية "أنه لم يتلق أي إعانة مالية من طرف البلدية والدعم المالي نتلقاه بحكم الاتفاقية المبرمة بين مديرية الشباب والرياضة لولاية سكيكدة"، ليؤكد أن الإشكال راجع إلى مطالبة الجمعية والي الولاية التدخل لإيفاد لجنة تحقيق من أجل الوقوف على التجاوزات الحاصلة في الحديقة العمومية المتواجدة قرب البريد بوسط المدينة والمدرجة في إطار مشروع التهيئة العمرانية، أين قام خواص يملكون أكشاكا على مستوى الحديقة حسب الجمعية ، بالاستيلاء على أجزاء من المساحات الخضراء التابعة للحديقة، بحجة التوسعة بطريقة مخالفة للقانون وتعدي صارخ على المساحات الخضراء".وقد ندد رئيس الجمعية فيما سبق، بالسكوت المقلق للسلطات المحلية تجاه هذه الخطوة الخطيرة ،مشيرا في ذات السياق إلى أن البلدية استفادت من مشروع تهيئة وترميم للحديقة ،مطالبا بأن يشمل هذا المشروع المساحة الإجمالية للحديقة، بما فيها الأجزاء التي استولى عليها الخواص وفق ما هو ثابت في المخطط الخاص بالحديقة، التي تعتبر مثلما أضاف، المتنفس الوحيد لسكان المدينة وللباحثين عن الراحة والسكينة.من جهة أخرى أكد نفس المتحدث أن الإشكالية سبق وأن تم طرحها على الوالي في زيارته الأخيرة للمنطقة ، إلا أن بعض المسؤولين حاولوا صرف نظره وتغليطه بأن القضية لا أساس لها من الصحة ،وبالتالي يجدد مناشدته للوالي بفتح تحقيق في هذه القضية التي تحاول السلطات المحلية التستر عليها.للتذكير، جريدة "الشعب" أجرت استطلاعا من قبل حول وضعية المساحات الخضراء وتطرقت لوضعية هده المساحة التي تقع بقلب بلدية أمجاز الدشيش إلا أنها توجد في وضعية كارثية، كما وقفنا على الشروع في الاقتطاعات من مساحتها واستغلال عقارها في أمور أخرى.


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)