الجزائر

تفتحت على المؤسسات الصغيرة و المتوسطة

قروض إسلامية للمستثمرين ببورصة الجزائرأكد المدير العام للجنة التنظيم والمراقبة لعمليات البورصة أمس من وهران أنه تم توفير منتوج مالي يسمح للمستثمرين بالحصول على قروض عبر بورصة الجزائر تتطابق مع أحكام الشريعة الإسلامية . وقال حكيم براح في تصريح صحفي إنه « يمكن للمؤسسات الراغبة في الحصول على قروض مطابقة للشريعة التقرب من لجنة التنظيم والمراقبة لعمليات البورصة لتحضير ملفاتها» كما كشف المدير العام لبورصة الجزائر السيد يزيد بن موهوب أن هذه المؤسسة المالية يرتقب أن تحقق رقم أعمال يصل إلى 15 مليار دولار في غضون ال 5 سنوات المقبلة، معلنا عن دخول أول مؤسسة متوسطة للبورصة الأسبوع المقبل، ويتعلق الأمر بمؤسسة ناشطة في المجال السياحي والحموي بغرب البلاد، حيث بدأت بمشروع في بوحنيفية بمعسكر وتتطلع لتوسيع نشاطها عبر التراب الوطني.
جاء هذا خلال تدخل السيد يزيد بن موهوب المدير العام لبورصة الجزائر، في فعاليات اليوم الدراسي المتمحور حول دخول المؤسسات الصغيرة والمتوسطة للبورصة، وهو اللقاء الذي نظم بشيراطون وهران، حيث قال إن البورصة تفتح أبوابها للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة للالتحاق بها لرفع رأسمالها وتجاوز إشكال التمويل الذي سيكون في البورصة عن طريق تداول الأسهم ، وبالتالي يسهل تجسيد مشاريع هذه المؤسسات خاصة عند تعذر حصولها على تمويل من البنوك لأسباب مختلفة، من بينها الضمان لتأمين القروض، أو حتى مسألة الفوائد مشيرا أن تداول الأسهم في البورصة يمكن أن يتم وفق تعاليم الشريعة الإسلامية بخدمات مختلفة ، معتبرا كذلك أن البورصة أداة تمويلية جديدة لدعم المؤسسات بمختلف أحجامها ، علما أن بورصة الجزائر تعد في قائمة منخرطيها 5 شركات وطنية كبيرة.
وفي ذات سياق، أوضح السيد براح عبد الحكيم رئيس لجنة التنظيم ومراقبة عمليات البورصة سلطة الضبط للسوق المالية، أن اليوم الدراسي هو يوم تحسيسي للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة بغرب البلاد بالفرص التي تمنحها لهم البورصة لتجاوز عائق التمويل، و مساعدتها على الحوكمة في التسيير من خلال آليات وضعتها الدولة والتي تسمح أيضا بديمومة المؤسسة حيث تعطي لمؤسس الشركة إمكانية القيام بتحويل المؤسسة لأولاده مثلا، ومن أجل هذه التسهيلات والإمكانيات توقع رئيس نادي المستثمرين والمقاولين لوهران السيد موفق محمد الأمين، التحاق 35 مؤسسة صغيرة ومتوسطة بالبورصة خلال السنوات المقبلة ، مشيرا أن العمل التحسيسي سيتواصل لتوضيح الميكانزمات التي تسمح لهذه المؤسسات بتوفير موارد مالية و الاستمرار في السوق ولكن البداية هي فتح رأس المال وتداول الأسهم.
للعلم، نظم أمس بشيراطون وهران يوم دراسي تحسيسي قدمت خلاله أبرز الحلول المالية التي تطرحها بورصة الجزائر بعيدا عن التمويل البنكي للمؤسسات ، من أجل دفع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة نحو التطور ، وقد شاركت أمس 300 مؤسسة من هذا النوع إلى جانب عشرات المقاولين الحاملين لمشاريع مؤسسات.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)