الجزائر

تحرير قنصل الجزائر بمالي و6 من معاونيه حالتهم جيدة وسيعودون إلى أرض الوطن قريبا

نقلت وكالة رويترز، عن مصدر أمني جزائري لم تكشف عن اسمه، نبأ إطلاق سراح قنصل الجزائر بمالي و6 من معاونيه، معتبرا أنه من شأن هذه الخطوة المساهمة في التخفيف من حدة التوتر الأمني على الحدود الجزائرية المالية.
تأتي هذه المعلومات في وقت لم تؤكد فيه الجزائر رسميا، صحة الخبر من عدمه فيما كانت ”الفجر”، قد انفردت قبل أسبوع بخبر قرب تحرير الدبلوماسيين الجزائريين.
وبحسب ما أورده المصدر الأمني الجزائري، لوكالة رويترز، فإن ”سايسي بوعلام” قنصل الجزائر بمدينة غاو شمال مالي وستة من مرافقيه، قد تم تحريرهم من طرف جماعة الجهاد والتوحيد المنشقة عن تنظيم القاعدة والتي تبنت عملية اختطافهم في 5 أفريل الماضي، وهو تاريخ الاعتداء على قنصلية الجزائر غداة الانقلاب العسكري الذي أطاح بالرئيس المالي الأسبق أمادو توري. واعتبر المصدر الجزائري، حسب وكالة رويترز، أن من شأن هذه الخطوة المساهمة في تخفيف حدة التوتر على طول الحدود الجزائرية المالية لاسيما بعد دخول الاعتداءات الإرهابية إلى التراب الجزائري بالجنوب، من خلال اعتداء على مقر الدرك الوطني بولاية ورڤلة، وهو الاعتداء الذي تبنته حركة الجهاد والتوحيد بغرب إفريقيا.
وأبرز نفس المصدر، أن الدبلوماسيين ”جميعهم سالمون وسيعودون إلى أرض الوطن قريبا جدا”، وهو الأمر الذي يكون وراء تريث السلطات على تأكيد معلومات تحرير دبلوماسييها إلى غاية وصولهم أرض الوطن.
جدير بالذكر، أن ”الفجر”، نشرت قبل أيام معلومات نقلا عن مصادر عكفت على متابعة تطورات الملف، أن تحرير قنصل الجزائر ومرافقيه من قبضة جماعة الجهاد والتوحيد بغرب إفريقيا سيتم خلال أيام وذلك بعد تجديد المفاوضات بينها وبين ممثلي السلطات الجزائرية، منهم وسطاء من دول شقيقة وصديقة بالساحل الإفريقي.
وجاء تحرير الدبلوماسيين الجزائريين بعد عمل دبلوماسي مكثف في الملف، حيث تنقل وفد جماعة أنصار الدين المالية إلى الجزائر لمناقشة عدد من الملفات مع السلطات الجزائرية منها الملف الأمني، كما أدى قبل هذا الوفد الوزير الأول المالي زيارة إلى الجزائر والتقى فيها الرئيس بوتفليقة والوزير الأول أحمد أويحيى، حيث جدد في تصريحات صحفية خلال هذه الزيارة أن مالي تستشير الجزائر قبل أي خطوة تتخذها في الأزمة التي تعيشها.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)