الجزائر

تجدد أعمال العنف بغرداية وتطويق أمني حول المساجد

تجدد أعمال العنف بغرداية وتطويق أمني حول المساجد
تجددت أمس، أعمال الشغب والحرق بولاية غرداية، وتمركزت حسب ما نقلته مصادر محلية ل”الفجر” بحي بابا السعد المختلط، الذي شهد حرق مصنع لحفاظات الأطفال، والعديد من منازل المواطنين، الأمر الذي أدى إلى تطويق الحي بتعداد كبير من رجال الأمن والدرك الوطنيين.استمرت أمس، مظاهر الرعب بولاية غرداية، لكن انحصرت هذه المرة حسب نفس المصادر، بحي بابا السعد، الذي يقطنه إباضيون ومالكيون. وتسببت أعمال الشغب في حرق العديد من محلات المواطنين، منها مصنع متوسط لصناعة حفاظات الأطفال، و3 متاجر، الأمر الذي أدى إلى فرض طوق أمني على الولاية، بتعداد هائل من رجال الدرك والأمن تحسبا لأي طارئ، لاسيما قرب المساجد والأسواق التي تكثر فيها الحركة خلال شهر رمضان الكريم.يذكر أن الوضع الأمني بولاية غرداية عاد منذ 72 ساعة الماضية إلى نقطة الصفر، بتجدد المواجهات بين السكان، خاصة في الأحياء المختلطة ومنها حي بابا السعد، على خلفية وفاة المواطن بوجانة حسين، في حادث مرور حسب روايات الوالي والسلطات المحلية، فيما اعتبرها العديد من المواطنين وخاصة الإباضيين، بأنها عملية اغتيال مدبرة تستهدف الميزابيين حسبهم. وعاد هذا الوضع المأساوي للولاية في وقت أكد فيه وزير الدولة وزير الداخلية والجماعات المحلية، الطيب بلعيز، في آخر ظهور له أن الحكومة وضعت مخططا خاصا لإعادة الأمور إلى طبيعتها بولاية غرداية التي تعرف وضعا مأساويا منذ قرابة السنة.


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)