الجزائر

بوضياف


بوضياف
أكد عبد المالك بوضياف، وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، أن المقترحات المقدمة من طرف مهنيي القطاع والنقابات المشاركة في الجلسات الوطنية التي انعقدت مؤخرا، تم أخذها بعين الاعتبار وذلك عبر تنصيب لجنتين: الأولى تتكفل بجمع كل التوصيات وتسليمها في شكل بنود، في حين اللجنة الثانية هي الآن بصدد العمل على صياغة القانون الجديد الذي يتمشى وما هو مسطر منه، وستسلمه إلى الشركاء نهاية السنة، مشيرا لدى نزوله، أمس، ضيفا على حصة «فوروم الإذاعة»، أنه بات من الضروري إعادة النظر في القانون 85-05 لترقية قطاع الصحة الذي يشهد تذبذبا في التسيير، وبالتالي القضاء على المشاكل التي يعانيها خدمة للمواطن البسيط.وأضاف بوضياف، أن أولوية القطاع في تسطير سياسة آنية على المديين المتوسط والبعيد للتعرف على مكمن الخلل، المتمثل في مشكل التنظيم والتسيير، حيث أعطيت تعليمات للاهتمام بمصلحة الاستعجالات التي يقصدها المواطن بكثرة، مبرزا أهمية التكوين لتحسين الخدمات.وفي هذا الصدد، كشف وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، عن إنشاء تسع مؤسسات استشفائية جامعية جديدة، وهي في مرحلة متقدمة من الإنجاز، وفي شهر سبتمبر سيشرع في تجسيد ثلاثة مستشفيات على أرض الواقع، واثنين آخرين في بداية شهر نوفمبر القادم، بحسب ما أفاد به الوزير، موضحا أن العملية معقدة وتتطلب دراسة دقيقة، قائلا: «لابد من إعادة الاعتبار لهذه المؤسسات بتسييرها وفق طريقة علمية جديدة، قصد تقديم خدمات ذات جودة للمرضى».وفي ردّه على سؤال حول النشاط التكميلي والخدمة المدنية التي كانت محل نقاش خلال الجلسات الوطنية للصحة، قال بوضياف إن هاتين المسألتين تم إدراجهما في القانون الجديد، بما في ذلك مسألة التكوين، وأنه لا يوجد عيب في إقرار الخدمة المدنية، لأنه من حق سكان الجنوب الاستفادة من خدمات الأطباء المختصين، مضيفا بأنه تم التطرق لملف الصحة في الجنوب الذي يعد أمرا مهما، كما تمت توأمة بين الشمال والجنوب.وبالمقابل، أبرز ضيف «فورم الإذاعة» أهمية القطاع الخاص الذي شهد قفزة نوعية، باعتباره مكملا للقطاع العمومي، مضيفا فيما يخص العناية بمرضى السرطان، بأن هذا الأخير أولاه رئيس الجمهورية أهمية كبيرة، من خلال إدخال إمكانات حديثة لعلاج هذا المرض، مع توفر المختصين والمهندسين لتسيير الآلات الطبية قائلا: «سطرنا برنامجا خلال الفترة (2015-2019) لمعالجة مرضى السرطان وفيه لجنة تتكفل بهذه العملية»، مؤكدا أنه مع الطاقم المتكون الجديد سيتم القضاء على مشكل المواعيد الطويلة.


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)