الجزائر

بن مرادي يستقبل سفيري كندا وروسيا

استقبل وزير التجارة السيد محمد بن مرادي أمس الثلاثاء سفيري كندا وروسيا بالجزائر على التوالي السيدة باتريسيا ماك كولاغ والسيد ايغور بالييف حيث تمحورت المحادثات حول سبل دعم وتقوية علاقات التعاون بين الجزائر وهاذين البلدين حسب ما أفاد به بيان للوزارة.وفي لقائه مع السفيرة الكندية التي كانت مرفقة برئيس مجلس التطور كندا- الجزائر السيد مصطفى أياد بمعية مجموعة من رجال الأعمال الجزائريين والكنديين ورؤساء مؤسسات ناشطة في قطاع التجارة الخارجية ثمّن السيد بن مرادي كل المجهودات الثنائية المبذولة على صعيد دعم التعاون والشراكة البينية.
وقال الوزير أن هذه المجهودات ستعود بالفائدة على الطرفين مبرزا في نفس الوقت مختلف التسهيلات التي تقدمها الحكومة في دعم الاستثمار وكذا دعم الصادرات يضيف ذات المصدر.
من جهتها عبرت السيدة ماك كولاغ عن ارتياحها لمستوى الشراكة بين البلدين من خلال مجلس التطور كندا - الجزائر الذي يعد حلقة وصل حقيقية بين المستثمرين في كلا البلدين داعية الوفد المرافق لها بضرورة مواصلة البرنامج الاستثماري في الجزائر.
أما رئيس مجلس التطور السيد مصطفى أياد فقد أشار خلال اللقاء إلى مختلف البرامج ومشاريع الشراكة الثنائية على المديين المتوسط والبعيد وخطة المجلس من أجل تطوير مختلف الصادرات الجزائرية خارج المحروقات نحو كندا.
وفي محادثاته مع السفير الروسي بالجزائر أبرز السيد بن مرادي العلاقات المتينة التي تجمع البلدين مؤكدا أن دائرته الوزارية على أتم الاستعداد لتقديم كل التسهيلات وخاصة في مجال تطوير ودعم التجارة الخارجية وتنويعها خارج المحروقات.
من جانبه أبدى السيد إيغور بالييف اهتمام بلاده بالسوق الجزائرية خاصة المنتجات الفلاحية معبرا عن رغبة روسيا في بعث شراكات جديدة في العديد من الميادين يضيف بيان الوزارة.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)