الجزائر

بمناسبة العطلة الربيعية عروض ترفيهية وتثقيفية للأطفال بالكتاني

نظمت المديرية العامة للأمن الوطني بالتنسيق مع مديرية الشبيبة والرياضة والترفيه لولاية الجزائر، نشاطات ترفيهية تزامنا مع العطلة المدرسية بساحة كيتاني بباب الوادي، في إطار البرنامج المسطر للعطلة الربيعية للأطفال.
شهدت التظاهرة إقبالا واسعا من الأطفال والشباب الذين تقدموا إلى الساحة للاستمتاع بمختلف النشاطات التي عرضت من طرف الجمعيات المتعاقدة والرابطات الشبانية، حيث اغتنم الجميع فرصة تحسن الطقس لقضاء أيام عطلة مميزة، تمسح عنهم تعب الأيام التي مضت وتحضرهم لاستقبال الأيام القادمة من الفصل الأخير في الدراسة. وأكد أحد المنشطين ل «المساء»، أن هذا البرنامج جاء بهدف الترفيه عن الأطفال بعد موسم دراسي طويل، ويجد الكثير من الأولياء صعوبة في اختيار المكان المناسب للترفيه عن الأطفال خلال العطل المدرسية، خاصة في ظل انتشار بعض أشكال الانحراف في بعض الحدائق، لذا حاولنا - يقول - من خلال هذه النشاطات أن نوجه الأولياء إلى دمج أطفالهم ضمن أندية رياضية أو تثقيفية، وأيضا تنمية روح المطالعة من خلال المكتبة المتنقلة في عين المكان.
وتشتمل هذه التظاهرة على العديد من الورشات والألعاب الرياضية، منها منافسة بالزوارق الشراعية في البحر و«الكانوي» و«الكاياك».. دورة في كرة القدم الشاطئية والكرة الطائرة الشاطئية، مسابقات بالزوارق المصغرة اللاسلكية في المسابح، استعراض الغطس في المسابح، دورة تكوينية في الإسعافات الأولية والإنقاذ تحت إشراف مدربين مختصين، تقديم عرض من طرف الغطاسين التابعين للأمن الوطني، تحسيس الأطفال بالسلامة المرورية عن طريق اجتياز مسلك التربية المرورية، إلى جانب تنظيم ألعاب ترفيهية متنوعة وأخرى تربوية رياضية، ومسابقات للأطفال، إلى جانب نزهات في البحر مخصصة للعائلات. علما أن فعاليات هذه المبادرة سوف تمتد إلى غاية 30 مارس الجاري ابتداء من الساعة 11 إلى 18، لفائدة الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 سنوات و15 سنة.
ومن بين الأجنحة التي استقطبت الأولياء والأطفال تلك الخاصة بالألعاب المائية، لا سيما رابطة الزوارق الشراعية، الذي عرفت إقبالا منقطع النظير رغم تقلب الطقس الذي لم يسمح بتسيير النشاط كما كان مسطرا، وفي حديث لنا مع الشاب خيار نجم الدين عضو بالرابطة الجزائرية للزوارق الشراعية، أكد لنا أن الهدف من عرضهم لنشاطهم هو محاولة جلب منخرطين جدد إلى نادي الزوارق من أجل التعريف بهذه الرياضة ودعم ممارستها. وثمن نجم الدين المبادرة بالتظاهرة التي تمكن الجمهور من اكتشاف جوانب من الرياضات المائية التي تستهوي فئة كبيرة من المواطنين...
في حين فضل آخرون التمتع بالألعاب السحرية والبهلوانية التي تقدمها جمعية «الابتسامة» لحماية الطفولة، حيث أكدت لنا السيدة بن بشير آسيا رئيسة الجمعية، أنها من خلال هذه المناسبة «حاولت مشاركة الأطفال في عروض للتسلية من أجل إدخال البهجة والفرحة على قلوبهم من خلال العروض السحرية والبهلوانية، حيث قدمنا عروضا مجانية حتى يتسنى للجميع مشاهدة النشاطات».
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)