الجزائر

بماذا خرج "أحمد أويحيى" بعد 40 يوما من المشاورات؟!

بماذا خرج
بعد 40 يوما من بداية مشاورات وزير الدولة، مدير ديوان رئاسة الجمهورية، أحمد أوحيى، حول تعديل الدستور، توجت إذن هذه المشاورات بعقد 114 لقاء مع مختلف مكونات المشهد الجزائري.أويحيى المكلف من طرف رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، عمل من وراء لقاءاته المتواصلة على التوصل إلى أوسع توافق ممكن.وبرزت من خلال جلسات أويحيى العديد من نقاط الالتقاء والتوافق، كان أهمها:نقاط في نظر من حملها لرئاسة الجمهورية أن تمنح تجانسا أكثر لنظام الحكم في فترة ما بعد التعديل الدستوري.لكن هذا لم يمنع من بروز نقاط أخرى .. كانت نقاط اختلاف بين رواد قصر المرادية. وتتمحور أساسا حول:كل هذه النقاط من نقاط توافقية وخلافية ما تزال قائمة في انتظار أن يضع الوزير ومدير ديوان الرئاسة أحمد أوحيى تقريره النهائي نهاية شهر أوت على مكتب رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة الذي بدوره ستكون له الكلمة الأخيرة في تحديد مرحلة ما بعد مشاورات أويحيى؟اقرأ أيضا: مشاورات "أحمد أويحيى" بالأرقام


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)