الجزائر

"ايل سولي 24 أوري" تكشف



لأول مرة، ومنذ استصدار مذكرة التوقيف الدولية بحث المتهمين في قضيحة "سوناطراك2" وعلى رأسهم وزير الطاقة والمناجم السابق، شكيب خليل، وأيضا ابن شقيق وزير الخارجية السابق محمد بجاوي، كشفت تحقيقات ايطالية عن بعض الحقائق غير المعروفة عن فريد بجاوي، وعن حياته الحالية.فحسب الصحيفة الإيطالية "ايل سولي 24 أوري"التي تتبعت من خلال تحقيق هو الأول من نوعه أثر فريد بجاوي، ابن شقيق محمد بجاوي الوزير السابق للشؤون الخارجية والعدل، فإنّ بطل فضيحة سوناطراك يعيش في حرية تامة في ولاية نيويورك الأمريكية على الرغم من مذكرتي البحث اللتين أصدرتا بحقه من قبل القضاء الجزائري وأيضاالإيطالي.وبحسب ما أوردته "ايل سولي 24 اوري" فإن بجاوي لديه العشرات من الحسابات البنكية في كل من سويسرا، لوكسمبورغ، لبنان، سنغافورة، هونغ كونغ، الإمارات العربية المتحدة، فضلا عن العشرات من السيارات المسجلة في هذه البلدان، حيث تتميز هذه الولاية بعدم فرض ضرائب على الشركات والأشخاص مما يجعلها ملجأ للأشخاص الأثرياء.وتتابع الصحيفة في التحقيق نفسه، أن بجاوي ما يزال يمارس أعماله بصفة طبيعية كما أنه يعيش حياة عادية دون أي قلق، حيث اشترى شقة فاخرة في برج "بيغ أبل" بمانهاتن في نيويورك، مقابل 20 مليون دولار.بحاوي لم يتكف بهذا فقط، إنما قام أيضا بعمليات أخرى وهو في إطار المطلوبين و المبحوث عنه، حيث تؤكد ذات الصحيفة أنّه قام بالعديد من العمليات خصوصا في العاصمة الفرنسية باريس التي يمتلك بها شقق فاخرة في الدائرة ال 16، مساحتها 300 متر مربع، سعر المتر المربع 15000 أورو ..والتي قامت الشرطة الفرنسية والإيطالية بمداهمتها قبل أن يتم تشميعها، بعد تحقيق فتحه المدعي العام بنانتير حول عملية غسيل أموال.وحسب آخر المعلومات المتداولة فإن فريد بجاوي يكون قد تلقى أكثر من 200 مليون أورومن شركة "سايبم" نظير "خدمات الوساطة" التي قام لهم بها في الجزائر.ولد فريد نور الدين بجاوي، وهو ابن أخي وزير الخارجية السابق ورئيس المجلس الدستوري السابق محمد بجاوي، في 20 سبتمبر 1969 بفرنسا، قبل أن ينتقل إلى كندا حيث تحصل على شهادة من معهد الدراسات التجارية العليا بكندا قبل أن يدخل عالم التصدير نحو الجزائر لمواد غذائية ويستغل قرابته مع رئيس محكمة العدل الدولية وعلاقته بشكيب خليل للوصول إلى قطاع المحروقات.أسس فريد بجاوي في 2002 مؤسسة ريان مقرها بدبي والتي تعتبر الوكيل الحصري صندوق الاستثمار الأمريكي روسيل للاستثمارات، وقد منح شكيب خليل هذه الشركة عملية بيع أسهم سوناطراك في مؤسسة أناداركو ودوك إينيرجي. وقد ذكر خلال التحقيقات الخاصة بقضية سوناطارك 2 على أنه أحد أهم الفاعلين في مختلف التعاملات التي تمت وأنه الوسيط الذي كان يأخذ الأموال للمسؤولين الجزائريين.


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)