الجزائر

انطلاق عملية تسمية الأماكن العمومية

انطلاق عملية تسمية الأماكن العمومية
أطلقت عملية لتسمية الشوارع والأحياء والأماكن العمومية والبنايات بولاية الجزائر، أمس، في مرحلة تحضيرية بهدف استكمال تسمية الأحياء الجديدة للضواحي على وجه الخصوص في ظرف سنة.واستهلت التحضيرات الخاصة بالعملية بلقاء بمقر الولاية جمع المنتخبين المحليين وأعضاء اللجنة الوزارية المشتركة التي تم تنصيبها بوزارة الداخلية والجماعات المحلية والمكلفة بتنفيذ الإجراءات التنظيمية المتعلقة بتسمية الأماكن العمومية على الصعيد الوطني.وأكد والي ولاية الجزائر عبد القادر زوخ والمديرة المركزية بوزارة الداخلية فتيحة حمريت أهمية هذه العملية في الحياة اليومية وفي تدخل مصالح الدولة (حماية مدنية مصلحة المساعدة الطبية الاستعجالية...) وإيصال البريد.وأضافا أن تحديد كل الفضاءات المسكونة من شأنه أن يسمح باستعمال أنظمة الإعلام الآلي في تسيير المدينة من خلال وضع نظام تحديد الموقع الجغرافي.وما تزال العديد من الأحياء تحمل أسماء «معمرين» تذكر بالجزائر الاستعمارية فيما تحمل بلديات الضواحي والمجمعات الحضرية إسم المشروع (حي 1600 مسكن ببئر توتة الخ ...) أو إسم المؤسسات التي أنجزتها (سوناتيبا دي ان سي الخ.). وأعطى زوخ إلى رؤساء البلدية التي أوكلت لهم تنفيذ عملية التسمية طبقا للقانون المتعلق بالبلدية مدة سنة لاستكمال هذه العملية. وقال بهذا الشأن أنه من «المهم إن يحمل كل شارع إسما».ويندرج إطلاق هذا المشروع عبر التراب الوطني تطبيقا لتعليمة وزير الداخلية والجماعات المحلية الطيب بلعيز التي وجهها للولاة يوم 25 ماي الفارط.وجاء في التعليمة الوزارية أن «عملية تسمية الشوارع والأحياء والأماكن العمومية تكتسي أهمية كبرى بالنظر إلى انعكاساتها على الحياة العمومية وإثرها المباشر على الحاجيات اليومية للمواطنين كما أنها تشكل أداة أساسية لتهيئة الإقليم».وأوضحت التعليمة أنها تهدف إلى «وضع بنك للمعطيات على أساس إحصاء كل الأملاك العقارية والتجمعات السكانية ومختلف الشوراع كمرحلة أولى والقيام بجرد لكل الأماكن التي تحمل تسميات والتي لا تحمل تسميات».وبهدف تعميمها يطلب من الولاة تنصيب لجنة تقنية على مستوى كل ولاية ولجنة ولائية مكلفة ب»تجسيد عملية التسمية المقترحة من طرف المجالس الشعبية البلدية.وتنص المادة 9 من المرسوم الرئاسي رقم 14-01 المؤرخ في 5 يناير 2014 والمحدد لكيفيات تسمية أو تغيير تسمية المؤسسات والأماكن والبنايات العمومية على أن «الأولوية في اقتراحات التسمية أو تغيير التسمية تمنح لكل ما يتعلق بالمقاومة الشعبية والحركة الوطنية وحرب التحرير الوطني ورموزها وأحداثها».


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)