الجزائر - A la une

"الموقعون بالدماء" يدمرون سيارة فرنسية شمال مالي الإرهابيون يعودون إلى زرع القنابل بعد تقلص عددهم

دمرت كتيبة ”الموقعون بالدماء” مركبة فرنسية كانت تقل جنودا، قيل أنهم سقطوا بين قتيل وجريح، على مستوى منطقة غاوة شمال مالي، حيث لا يزال فلول الإرهابيين ينشطون فيها، ويحضرون لاستعادة أنفاسهم بعد ضربات متتالية تلقوها من الطيران الحربي الفرنسي ومعها قوات ”الإكواس”، وأخرى بعد اعتداء عين أميناس وتعرضهم للفشل الذريع ميدانيا وإعلاميا. قالت جماعة ”الملثمون” التي يقودها ”مختار بلمختار” الملقب ببلعور، إن عناصر تابعة له دمروا عربة للجيش الفرنسي على الطريق الرابط بين كيدال وغاوا، بأزواد شمال مالي، حيث أوضح متحدث باسم ”الملثمون” في اتصال هاتفي مع يومية أخبار نواكشوط الموريتانية، فجر أمس، أن عناصر من سرية الفتح التابعة لجماعة ”الملثمون” قاموا بتدمير عربة تابعة للجيش الفرنسي عن طريق تفجير عبوة ناسفة نهاية الأسبوع الفارط، على بعد 50 كم شمال مدينة غاو، على طريق كيدال، حيث اضطر الإرهابيون للعودة إلى زرع القنابل بعد تقلص عددهم ووقوع انشقاقات في صفوف التنظيمات المسلحة، ما أدى إلى ضعفها، مضيفا أن من كانوا داخل العربة وعددهم ستة جنود فرنسيين، سقطوا ما بين قتيل وجريح. ولم تعلن فرنسا عن سقوط أي قتيل في صفوف قواتها منذ أسابيع، باستثناء مقتل جندي في حادث سير قرب مدينة أدونتزا، جنوب أزواد، نهاية شهر جويلية الماضي.وكانت جماعة ”الملثمون” قد انشقت عن تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي في شهر أكتوبر من العام الماضي، وأعلن زعيمها ”مختار بلمختار” عن تشكيل كتيبة تحت اسم ”الموقعون بالدماء”.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)