الجزائر

المغنية الإيفوارية “مانو غالو” تصنع الفرجة وتبهج أبناء سيرتا


المغنية الإيفوارية “مانو غالو” تصنع الفرجة وتبهج أبناء سيرتا
تواصلت فعاليات المهرجان الثقافي الدولي ديما جاز بالمسرح الجهوي لقسنطينة في ثاني سهرة لطبعته ال11 التي طبعها حضور ملفت للمرأة و للموسيقى و للإبداع.فقد سافر الجمهور في جو الموسيقى مع المغنية الإيفوارية مانو غالو و فرقتها “وومن باند” التي يغلب عليها العنصر النسوي.
في جو حماسي ممتع أدت هذه المغنية بصوت قوي بلغتها الأم و كذا بالفرنسية و بالإنجليزية متغنية بالحب والعائلة وبحب الموسيقى و ذلك على إيقاع الجاز- فونك و هي موسيقى تعكس أصولها الأفريقية.
وبرفقة كل من فيرنا نوفا على القيثار وأنجا نوكلر على آلة الفيولونسال و فابريس طومبسون على الباتريه و لن نوغراد بالأداء أطربت مانو الجمهور منذ المقاطع الأولى المستوحاة من كوت ديفوار (ساحل العاج) و غانا و البرازيل و جامايكا الجمهور الحاضر الذي استمتع بهذا المزيج الموسيقي الثري أظهر من خلال كل عنصر بهذه الفرقة تقنيته الخاصة و إحساسه المرهف.
وقد اعترفت مانو غالو بعد الحفل أنها “كانت تحلم منذ طفولتها بتشكيل فرقة موسيقية متكونة من النساء يعزفن على آلات موسيقة”.وأوضحت كذلك أن حضور آلة الفيولونسال ضمن الفرقة “يعد بمثابة انفتاح على الثقافات و أنواع الموسيقى عبر العالم.”
قبل ذلك ومنذ رفع الستار أدت القسنطينية الشابة هاجر هارون مع فرقة “الريل رودز”مؤلفاتها الموسيقية الخاصة المستوحاة من موسيقى “البوب” و التي تتغنى بالحياة اليومية و الحب والشباب.و قد أمتعت الحضور بباقة من الأغاني ساهم في تعديل موسيقاها عمها سمير تومي أحد أعضاء فرقة “الريل رودز”.
وقد أدت بالمناسبة لمدة ساعة “فوريفر ويد يو” و “وومن” و “مم” قبل أن تعيد أداء “كوم توغيدر” لفرقة “البيتلز” الشهيرة صفق لها الجمهور كثيرا.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)