الجزائر

المعلمون يؤكدون صعوبة امتحان شهادة التعليم الابتدائي

المعلمون يؤكدون صعوبة امتحان شهادة التعليم الابتدائي
أكد تلاميذ السنة الخامسة الذين اجتازوا امتحان شهادة التعليم الابتدائي، أمس، أن الأسئلة كانت سهلة وفي متناول الجميع، فيما أوضح بعض معلمي الابتدائي أن دورة السنة الجارية أصعب من امتحان السنة الماضية، خاصة في مادة اللغة العربية·
خرج تلاميذ شهادة التعليم الابتدائي، أمس، من قاعات الامتحان فرحين بعد تمكنهم من الإجابة عن أسئلة مادتي اللغة العربية والرياضيات، رغم تعثر بعض التلاميذ وتلقيهم صعوبة في الإجابة عن الوضعية الإدماجية، إلا أن هذا الأمر لم يؤثر عليهم·
وفي لقائنا مع بعض المترشحين في مدرسة عيسات إيدير بساحة أول ماي بالعاصمة، أكدت لنا إحدى التلميذات أن الامتحان كان أسهل مما كانت تتوقعه، مشيرة إلى أنها اضطربت في الساعة الأولى من الامتحان فقط، وبعد أن تحصلت على الأسئلة، استطاعت الإجابة بكل سهولة، خاصة في مادة الرياضيات· وأشار زميل لها إلى أن الامتحان سهل، مؤكدا أنه لقي صعوبة في الوضعية الإدماجية.
من جانب آخر، أوضح بعض التلاميذ أن الأساتذة الحراس منعوا المترشحين من الذهاب إلى دورات المياه أثناء الامتحان خوفا من الغش، وتحججوا بأنهم يحرسونهم داخل الأقسام وقاعات الامتحان فقط، ما أدى لاضطراب بعض المترشحين، على غرار إحدى التلميذات التي أكدت أنها أخطأت في الإجابة بسبب رغبتها في الذهاب إلى المرحاض طيلة فترة الامتحان.
من جانبهم، أكد بعض المعلمين أن الأسئلة كانت أصعب من دورة العام الماضي، خاصة فيما تعلق بامتحان مادة اللغة العربية، حيث أكدت معلمة تدرّس بمدرسة عيسات إيدير، أن امتحان اللغة العربية للعام الماضي أسهل بكثير من هذه السنة، وأضافت إنه على الرغم من صعوبته، إلا أن التلاميذ استطاعوا الإجابة عن الأسئلة، وذلك نظرا لتلقين المعلمين الجيد لهم في هذه الدروس·
من جانب آخر، قدمت كافة مراكز إجراء الامتحان عبر الوطن، وجبات باردة للمترشحين بعد الانتهاء من الامتحان في الفترة الصباحية، وقد احتوت علبة كل مترشح على علبة من الجبن، الخبر، شكولاتة وقارورة ماء، وقد استحسن الأولياء هذه المبادرة التي تعتبر الأولى من نوعها التي اعتمدتها الوصاية هذه السنة.
للإشارة، فإن عدد التلاميذ المترشحين لدورة ماي الجاري قدر بقرابة ال 600 ألف مترشح· وما ميز هذه السنة هو إنشاء 9 مراكز تجميع للإغفال لتصحيح أوراق الامتحان خارج الولاية، حيث سيتم نقل الأوراق نحو هذه المراكز التي ستجمع عدة ولايات لإغفالها بوضع رموز مكان أرقام التسجيل والأسماء، قبل أن يتم توزيع الأوراق مجددا على ولايات أخرى، ليتم تصحيحها بعدما كانت عملية التصحيح قبل هذه السنة تتم داخل الولاية· وإخراج أوراق هذا الامتحان للتصحيح في ولايات أخرى يأتي لإضفاء المزيد من المصداقية على هذا الامتحان، بعدما ترددت أنباء بشأن شبهات حول هذا الامتحان في بعض الولايات.
وقد جندت وزارة التربية لتأطير هذا الامتحان، 60 ألف حارس و3365 ملاحظ موزعين عبر3221مركز إجراء، فيما سيتولى 12 ألف مصحح تصحيح أوراق الامتحانات على مستوى 61 مركز تصحيح.
للإشارة، فإنه سيتم الإعلان عن نتائج الامتحان في 15 جوان المقبل، وستجرى الدورة الاستدراكية للذين لم يحصلوا على المعدل المطلوب للانتقال إلى الطور المتوسط يوم 26 جوان، وتعلن نتائجها يوم 8 جويلية القادم.


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)