الجزائر

المعالجة الجمركية للمسافرين


المعالجة الجمركية للمسافرين
أفاد مسؤول بالإدارة الجمركية يوم الخميس بالجزائر أن المعالجة الجمركية الخاصة بالمسافرين قد حققت آداءا حسنا خلال صائفة 2016 من الفاتح من جوان إلى غاية 15 سبتمبر سيما في مجال التقليص من الآجال و التسهيلات الممنوحة و نوعية الاستقبال).و أوضح نائب مدير الإعلام بالمديرية العامة للجمارك السيد بوزيد حسين خلال ندوة صحفية خصصت لعرض حصيلة صائفة 2016 أن مصالح الجمارك قد عالجت خلال ذات الفترة حركة حوالي 4ر2 مليون مسافر عبر المطارات و 4ر1 مليون مسافر و 372 379 سيارة على مستوى المراكز الحدودية البرية و 355 362 مسافر و 005 109 سيارة عبر الموانئ.و أفاد ذات المسؤول أن زمن المعالجة المتوسط أصبح يقدر ب 1 ساعة و 5 دقائق مقابل ساعة 1 و 26 دقيقة في 2015 . إذ يتباين هذا المعدل من 32 دقيقة على مستوى ميناء غزوات إلى 1 ساعة و 39 دقيقة في ميناء سكيكدة.و ذكر المسؤول أن هذه الآجال قد تقلصت بشكل محسوس خلال السنوات الخمسة الفارطة حيث انتقلت من 6 ساعات في 2011 إلى ساعتين 2 و نصف في 2012 و ساعة 1 و 39 دقيقة في 2013 و 1ساعة و 37 دقيقة في 2014 و 1ساعة و 26 دقيقة في 2015 لتصل إلى 1 ساعة و خمس دقائق في 2016 .أما فيما يخص المعالجة على مستوى الموانئ فقد عالج ميناء الجزائر لوحده 350 143 مسافر (+24% مقارنة ب 2015) و 558 47 سيارة . أما ميناء وهران فقد عالج 780 120 مسافر و 683 31 سيارة و ميناء مستغانم 741 36 مسافر و 791 11 سيارة متبوع بموانئ غزوات (663 28 و 826 6 على التوالي) و بجاية (603 12 مسافر و 134 4 سيارة) و سكيكدة (724 11 مسافر و 495 3 سيارة) و عنابة (494 8 مسافر و 518 3 سيارة).و تواجدت الفرق الجمركية على متن البواخر التي انشأت في 2015 من اجل إتمام بعض الإجراءات الجمركية على السيارات خلال الرحلات الطويلة في 366 رحلة من بين 475 رحلة أجريت خلال الفترة الممتدة من منتصف جوان إلى نهاية أوت.و على مستوى إجمالي بطاقات العبور الجمركية المعالجة عند الوصول إلى الموانئ 81 % منها تم معالجتها على مستوى ناقلات السيارات مقابل 2ر77 في 2015) و 20 % فقط على مستوى مكاتب الجمارك المتواجدة على مستوى الموانئ.كما سلمت مصالح الجمارك 966 293 بطاقة عبور عبر المراكز الحدودية البرية.وتمثل بطاقة العبور الجمركية وثيقة جمركية مخصصة للسيارات التي تدخل التراب الوطني عبر الموانئ و المراكز الحدودية البرية و التي تشهد على المراقبة الجمركية لها.و قد تمكن المسافرون عن طريق ميناء الجزائر و وهران من الحصول على رخصة مرور جمركية عند الذهاب على متن الباخرة وهو اجراء سيتم تعميمه على جميع الموانئ في 2017 حسب ما صرح به مدير التنظيم سيدي العربي.و ستضع المديرية العامة للجمارك السنة القادمة الأرضية المناسبة للسماح للمسافرين بطلب رخصة المرور الجمركية عبر الانترنت حسب ما أفاد به ذات المتحدث.و تحضر كذلك الإدارة لوضع مكانيزمات عديدة للمراقبة مركزة حول "المسافرين المشكوك فيهم" على أساس معلومات مسبقة أضاف السيد سيدي العربي.و أدخلت المديرية العامة للجمارك في 2015 عدة إجراءات لتحسين التعامل الجمركي كوضع الفرق الراكبة وضع الرواق الأخضر للعائلات و المعاقيين و كبار السن و مكاتب الاستقبال على مستوى الحدود و كذا توفير للمسافرين سبل جديدة للتواصل و التعبير عن انشغالاتهم.و هذه التسهيلات لم تطبق على حساب المراقبة الصارمة. و تم إحصاء 310 عملية مراقبة و زيارة نصفها (150) خصت الموانئ.و هذا العدد "الهام" لعمليات المراقبة يفسر حسب السيد بوزيد بالمساهمة المكثفة للخدمات المحلية و الجهوية.و سمحت هذه الرقابة للمديرية العامة للجمارك تسجيل 1.645 مخالفات صغيرة و 417 نزاع خلال موسم الاصطياف 2016. وعليه تم تسجيل 1.073 مخالفة صغيرة و 221 نزاع على مستوى الموانئ 410 مخالفة صغيرة و 157 نزاع على مستوى المطارات و 162 مخالفة صغيرة و 39 نزاع عبر مراكز الحدود الأرضية.و حسب إحصاء وضعته إدارة الجمارك في موقعها الالكتروني يبين أن تقدير المسافرين لخدمات الجمارك قيم ب 8/10 مقابل 6/10 في 2015 حسب ذات المصدر.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)