الجزائر - A la une

المجاهد بشير زاغز

المجاهد بشير زاغز
تحتضن ولاية بسكرة، اليوم، «منتدى الشعب» في أول خرجة لأم الجرائد بعيدا عن المقر المركزي، حيث جاء اختيار الولاية التاريخية السادسة لتسليط الضوء على دورها في تموين وتسليح الثورة التحريرية.ويأتي تنظيم هذا النشاط والجزائر تستعد لاحتفالات الذكرى ال60 لاندلاع ثورة الفاتح من نوفمبر، إذ تعتبر منطقة الجنوب الجزائري من بين المناطق، التي ساهمت في نجاحات الثورة سواء بالعدة أو العدد، فهي دائما تحتل مكانة لا تقل أهمية في خطابات رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة قصد إعادة الاعتبار للجنوب من خلال البرامج التنموية التي سهرت الحكومة على تجسيدها ومتابعتها ميدانيا.ويعتبر موضوع التموين والتسليح من أهم المواضيع التاريخية التي يجب الإشارة إليها والاهتمام بها سواء تعلق الأمر بالجانب التاريخي أو الأكاديمي، لما لهذا البحث من أهمية في تحديد معالم الثورة وإستراتيجيتها ونجاحها أيضا.وعليه كان اختيار «منتدى الشعب» لهذه الولاية التاريخية ذا مغزى إعلامي وتاريخي وأهمية حسب المجاهد زاغز بشير، الذي قال في تصريح ل«الشعب»: «أولى الطلقات النارية في الجزائر كانت من بسكرة ومست خمسة أماكن، ولهذا فان اختياركم لهذا العنوان كان موضوعيا وإعلاميا ومهما».وأوعز محدثنا ذلك إلى كون جريدة «الشعب» تتكلم باسم الشعب ما يؤكد أن اختيارها لم يكن اعتباطيا لأنها تدرك أهمية ودور الولاية التاريخية السادسة، ويضيف المجاهد زاغز يقول: «هي مدينة الفاتحين عقبة ابن نافع والعلماء والمصلحين وكانت مدينة مفتوحة على أبنائها وعلى غيرهم فهي احتضنت العربي بن مهيدي والسعيد بن شايب والشهيد عمر الخليفة ومحمد خير الدين والأمين العمودي والشاعر محمد العيد ال خليفة، وأنجبت أيضا رضا حوحو، شعباني، ادريس عمر ومناني والطيب العقبي والحواس والشهيد جلول زاغز» وهؤلاء جميعهم كونتهم هذه المدينة التاريخية ولم تبخل على احد وبالتالي فإن بسكرة كانت مرفدا للولاية التاريخية الأولى وغيرها من الولايات الأخرى إبان ثورة التحرير.وأشار زاغز أن الأسلحة التي كانت تصل بسكرة ومن خلالها تنقل الى الاوراس، حيث يتم جلبها من ليبيا وتونس عن طريق معابر وادي سوف والدبداب، وهي تعود الى الحرب العالمية الثانية ومعركة العالمين التي خلفتها وراءها أرمادة من الأسلحة ساهمت في تزويد الثورة في وقت عملت فرنسا بمختلف أجهزتها على تطويق الخناق عليها.


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)