الجزائر

المتقاعدون طالبوا بمقاطعة التجار أمام ارتفاع الأسعار بقسنطينة ثمّنوا زيادة 9 بالمائة في الرواتب


المتقاعدون طالبوا بمقاطعة التجار أمام ارتفاع الأسعار بقسنطينة ثمّنوا زيادة 9 بالمائة في الرواتب
عقدت الفيديرالية الوطنية للعمال المتقاعدين بقسنطينة، صبيحة أمس، جمعية عامة بدار النقابة عبد الحق بن حمودة التابعة للاتحاد العام للعمال الجزائريين، تطرقت من خلالها إلى أهم ما توصلت إليه المحادثات واللقاءات التي جمعت الفيدرالية بسيدي السعيد مؤخرا، ومدى تطابقها مع لائحة المطالب التي ترافع عنها النقابة منذ خوالي سنتين.
المتقاعدون الذين يشكلون حوالي 7500 متقاعد على مستوى الولاية، جددوا شكواهم للسلطات والمتعلقة بتدني القدرة الشرائية، خاصة وأن بعضهم لا يزال يتقاضى مبلغا شهريا لا يتجاوز 15 ألف دج، حيث تحدثوا عن كيفية مسايرة الشهر الفضيل أمام ارتفاع الأسعار أسبوعا قبل شهر رمضان، وهددوا بمقاطعة التجار في حال استمرار هذا الارتفاع.
في المقابل، طمأن ممثل الفديرالية الوطنية المتقاعدين بالقرارات الأخيرة التي صدرت عقب اجتماع سيدي السعيد بالفيدرالية والصندوق الوطني للتقاعد، والتي أفرزت عن قرار زيادة ب 9 بالمائة في الأجور بداية من شهر أوت القادم وبأثر رجعي بداية من شهر ماي المنصرم، بعد أن طالبت الفيدرالية ب 7 بالمائة والصندوق الوطني للتقاعد ب 5 بالمائة، ليأتي قرار 9 بالمائة تخليدا لنضال الأمين الوطني للفيدرالية الذي وافته المنية قبل أسبوع، فيما لا يزال رفع منحة المرأة الماكثة بالبيت إلى 3000 دج محل نقاش شهر سبتمبر القادم.
ودعت الفدرالية الوطنية في وقت سابق إلى ضرورة تكتل العمال المتقاعدين على مستوى كافة ولايات الوطن، وذلك من خلال انخراطهم في الفدرالية التي ستتكفل بتبليغ انشغالاتهم للجهات الوصية، لاسيما وأنهم يشكلون شريحة كبيرة داخل المجتمع، والمقدر عددهم حسب الفدرالية ب 87 ألف متقاعد بقسنطينة، وبإمكانهم أن يشكلوا ورقة ضغط رابحة باستطاعتها تحقيق مطالبهم التي وصفوها بالشرعية، لاسيما وأنهم لم يستفيدوا من الزيادات في المنح بشكل معتبر منذ سنوات.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)