الجزائر

القصبة الولاية ترفض أغلب المشاريع المقترحة

صادقت ولاية الجزائر مؤخرا على أربعة مشاريع فقط من بين 33 مشروعا أودعها المجلس الشعبي البلدي للقصبة، الأمر الذي لم يكن محل ارتياح الأعضاء، الذين طالبوا بتدعيم بلديتهم بمشاريع أخرى لتحسين الإطار المعيشي للسكان، خاصة بعد خمس سنوات من الركود.
تفاجأ أعضاء المجلس البلدي للقصبة برفض ولاية الجزائر المصادقة على بقية المشاريع التي تم إرسال بطاقاتها التقنية، والمتعلقة أساسا بمشاريع التحسين الحضري، خاصة ما تعلق منها بإعادة تهيئة وترميم المؤسسات التربوية والملاعب الجوارية واستحداث مكتبات جوارية وغيرها. وبالمقابل لم تصادق الولاية سوى على أربعة مشاريع، تتعلق بإعادة تعبيد وتزفيت الطرقات بثلاثة أحياء، بالإضافة إلى مشروع آخر يتعلق بتوفير الإنارة العمومية.
وقال نائب الرئيس المكلف بالتهيئة والتعمير السيد منصور أوبران، في تصريح ل ”المساء”، إن كل مطالب المجلس البلدي لم يتم قبولها بعد رفض الولاية المصادقة على المشاريع الأخرى، المتعلقة بالتحسين الحضاري، والتي تُعتبر مشاريع هامة لمواطني البلدية، خاصة بعد خمس سنوات من الركود لم تستفد خلالها البلدية من أية مشاريع تنموية طيلة الفترة الماضية؛ جراء الانسداد عقب الخلافات التي وقعت آنذاك بين أعضاء المجلس البلدي والمير، انتهت باستقالة رئيس البلدية وتعيين مسيّرة دون أية صلاحيات. وأضاف المسؤول أن أعضاء المجلس البلدي الجديد سبق وأن اجتمعوا لوضع قائمة بعدد من المشاريع، والتي وصل عددها إلى 33 مشروعا جواريا؛ حيث تم إرسال البطاقات التقنية الخاصة بها إلى الوالي المنتدب للدائرة الإدارية لباب الوادي لتحويلها إلى الوصاية؛ من أجل المصادقة عليها، وكلها تتعلق بالتهيئة الحضرية، منها إعادة تهيئة ملعب ”قاع الصور، ملعب ”الخربة” وملعب ”شارع البحرية”، بالإضافة إلى بطاقات تقنية خاصة، باستحداث مكتبات بلدية وأخرى برمجتها مديرية المصالح التقنية لبلدية القصبة تخص جانب التسيير الحضري الجواري، تتمثل في إعادة تهيئة الطرقات، قنوات الصرف الصحي، المساحات العمومية وغيرها، وبطاقات تقنية خاصة بإعادة ترميم المؤسسات التربوية.
وفي نفس المجال، أفاد المصدر بأن أعضاء المجلس انتقدوا ما وصفوه ب ”شح الولاية في قبول المشاريع المقترحة، بينما تمت المصادقة على أربعة فقط، ثلاثة منها تتعلق بالتعبيد وإعادة تهيئة الطرقات، وآخر يتعلق بتوفير الإنارة العمومية، وهو ما يُعتبر غير كاف لتلبية طلبات المواطنين وحل مشاكلهم وانشغالاتهم العالقة طيلة الخمس سنوات الماضية.
ودعا أعضاء المجلس البلدي الجديد والي ولاية الجزائر إلى إعادة النظر في المشاريع المقترحة والتعجيل بتدعيم البلدية بمشاريع أخرى لتحسين الوضعية.
وبالموازاة مع ذلك، قال المتحدث إن البلدية خصصت غلافا ماليا معتبرا قُدر بحوالي 3.3 مليار سنتيم، لإعادة تهيئة وترميم المؤسسات التربوية المتواجدة بالمنطقة، حيث سينطلق المشروع بعد الإعلان عن المناقصة الوطنية واختيار المؤسسة المقاولة التي ستشرف على المشروع.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)