الجزائر

الفنان الجزائري ضحية تماطل وتصرفات غير مبررة لمسؤولي برمجة الحفلات بعد طرحها لألبومها الجديد، الشابة يمينة ل"الفجر"

فتحت الشابة يمينة، النار على مسؤولي برامج الحفلات والمناسبات الفنية التي تنظم في الجزائر لا سيما في هذا الفصل الذي تكثر فيه النشاطات الفنية والمهرجانات الغنائية، مشيرة إلى غياب دورهم الحقيقي في إعادة الاعتبار الحقيقي للفنان الجزائري، حيث تعمد بطريقة أو بأخرى إلى تهميشه وإقصائه من الساحة.
صرحت الشابة يمينة، في حديث جمعها ب”الفجر”، بمناسبة صدور ألبومها الجديد الذي حمل عنوان ”فرحك يا لعزيزة” وبمشاركة المطرب حليم شيبة في أداء بعض الأغاني، بأنَ الفنان الجزائري بات لا يشكل اهتمام المسؤولين والقائمين على برمجة الحفلات الفنية في إطار مناسباتي أو غيره، معتبرة أن دورهم بات يعج بعديد السلبيات والنقائص التي تخدم الفن والثقافة الجزائرية بالإضافة إلى التصرفات الغريبة التي تطال الفنان الجزائري من طرف هؤلاء وكأنه ليس فنان، حيث أضحى اهتمامهم منصبا على الفنان الأجنبي والعربي بشكل خاص، حيث يستفيد هذا الأخير من امتيازات معنوية ومادية لا مثيل لها بغض النظر عن التمجيد والتهليل له، وفي الوقت نفسه يحرم نظيره من الجزائر، واصفة ما يحدث بالإجحاف والتهميش في حق من صنعوا مجد الأغنية الجزائرية طوال مسيرتهم الفنية وتجاهل مرير يعكس تصرفاتهم المزيفة ولا يبرر ما يقومون به في إطار خدمة الفن الجزائري، مضيفة بأن هذا التمييز يبرز ذاك التعامل السيء معهم والذي لا يرقى إلى درجة كبيرة من الاحترام والمسؤولية.
وعن الألبوم الجديد الذي وسمته ب”فرحك يا لعزيزة”، قالت المتحدثة، أنه ألبوم خاص بالأفراح والمناسبات السعيدة وقد تعاملت فيه معه كاتب الكلمات عمر جوماطي أما الألحان فهي متن توقيع مسعود مسعودي، وقد أنتجته شركة ستار ميوزيك، وهو ألبوم يضم 9 جديدة منها أغنية ”فرحك يا لعزيزة” الحاملة لعنوان العمل، ”لبست قفطان وتاها”، ”بيضا لابسة وردي”، ”جيبولي عمري”، ”كونك هاني” وديو ”أنا علابالي” التي قدمتها كديو مع حليم شيبة، فيما كانت الأغاني الأخرى عبارة عن أغاني منفردة بين يمينة وحليم.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)