الجزائر

العاصميون يعيشون أزمة خبز حقيقية ! بسبب خروج عدد كبير من الخبازين في عطلة

العاصميون يعيشون أزمة خبز حقيقية ! بسبب خروج عدد كبير من الخبازين في عطلة
الاتحادية تربط توفير الخبز في رمضان بتوقف انقطاعات التيار الكهربائي
تعرف عدد من بلديات العاصمة أزمة كبيرة في مادة الخبز على غرار بلدية الدويرة وبئر توتة والابيار ومحمد بلوزداد وبوزريعة وغيرها، بسبب خروج عدد كبير من الخبازين في عطلة، فاكتظت المخابز المتبقية بعشرات المواطنين الذين يلهثون وراء اقتناء ولو خبزة واحدة تسد رمق أسرهم، كما لم تخل تلك المخابز من أصحاب المطاعم الذين وجدوا أنفسهم في حيرة من أمرهم لمواجهة زبائنهم، وقد أجبروا على استبدال الخبز ب"الخبز التقليدي أوالسوري"، وذلك في وقت أكدت فيه اتحادية الخبازين عدم دخول المخابز في عطلة خلال شهر رمضان لضمان تزويد الجميع بالخبز.
يبدو أن مشكل انقطاع التيار الكهربائي لم يعد الوحيد الذي ينغص عطلة العاصميين هذا الصيف، بعد ظهور بوادر أزمة جديدة هي ندرة الخبز، حيث عرفت مخابز بلديات عديدة من العاصمة اكتظاظا كبيرا بالمواطنين، مشكلين طوابير غير متناهية للظفر بالخبز.
وفي استفسارنا لدى الخبازين عن أسباب الاكتظاظ، أكدوا لنا أن المشكل يكمن في خروج عدد كبير من زملائهم في عطلة، وذلك قبيل شهر رمضان الذي لا يفصلنا عنه أقل من أسبوع.
وأشاروا إلى أن الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي عجل بخروج البعض منهم في عطلة خوفا من تسجيل خسائر مالية، خاصة أن الإقبال على مادة الخبز يقل بسبب الاستهلاك القليل لها خلال فصل الصيف، كما يفضل العديد من الخبازين الذين يواصلون عملهم التوجه نحو إنتاج الحلويات ومختلف أنواعها، ما يعني أن هذا يؤثر على إنتاج الخبز.
واشتكى بعض أصحاب المخابز الذين تحدثت إليهم "الفجر" من تأثيرات انقطاعات التيار الكهربائي المتكررة التي تم تسجليها طيلة الشهر الجاري، مما تسبب لهم في خسائر فادحة، وفي خلق ندرة حادة في الخبز عبر مختلف بلديات العاصمة، وأشار هؤلاء إلى أن كميات الخبز التي تحضر سرعان ما تنفد، حيث أصبح من الصعب مواكبة الطلب المتزايد.
ويتخوف المواطنون من تواصل هذه الأزمة خلال شهر رمضان ويطالبون بضرورة تدخل وزارة التجارة لمعاقبة الخبازين المخلين بشروط المهنة بشكل يعيد للسوق توازنه ويجعله قادرا على تلبية الاحتياجات اليومية للعاصميين من مادة الخبز. وفي السياق، نقلت الاذاعة الجزائرية عن رئيس الاتحادية الوطنية للخبازين يوسف قلفاط تأكيده مواصلة المخابز عملها خلال شهر رمضان، وذلك تفاديا لندرة مادة الخبز، موضحا أن هذا القرار يعد الأول من نوعه بعد سلسلة من المشاورات مع الاتحاد العام للتجار والحرفيين. وحسب قلفاط، فإن الخبازين لن يستفيدوا هذا العام من العطلة السنوية خلال الشهر الفضيل، حيث تم الاتفاق مع مجموع المهنيين على ذلك وتمت -حسبه- برمجة العطل إما في شهر جوان أوبعيد عيد الفطر، وذلك دون أن يتحدث عن الخبازين الذين دخلوا في عطلة حاليا وتسببوا في الندرة هاته الأيام.
وربط رئيس الاتحادية توفير الخبز خلال الشهر الفضيل، بعدم وجود انقطاعات للتيار الكهربائي، والذي عادة ما يكون حائلا في فصل الصيف أمام الخبازين لتلبية احتياجات المواطنين من هذه المادة الأساسية في مائدة الجزائريين.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)