الجزائر

العاصمة ضمن أسوأ المدن للعيش في العالم

حسب تقرير بريطاني متخصص
العاصمة ضمن أسوأ المدن للعيش في العالم
احتلت الجزائر العاصمة المرتبة الثامنة على ترتيب أكثر مدن العالم غير قابلة للعيش ضمن التصنيف السنوي لشركة الاقتصادي الذكي وهي مؤسسة مختصة في إعداد الأبحاث والتحليلات والتوقعات تابعة لمجموعة الاقتصادي البريطانية.
واحتلت مدينة دمشق السورية آخر مرتبة في التصنيف (140) فيما جاءت مدينة طرابلس عاصمة ليبيا الليبية في المرتبة 134.
وحسب ما نقله موقع كل شيء عن الجزائر تصنف الدراسة 140 مدينة في العالم حسب مستوى المعيشة الذي تقدّمه لسكانها من خلال مراعاة عدة عوامل تشمل الجريمة التهديد الإرهابي الاستقرار الصراعات الاجتماعية النظام الصحي العوامل البيئية مستوى الفساد ومستوى الرقابة وحرية التعبير والحياة الثقافية ونوعية الغذاء ونوعية الخدمات ونوعية التعليم والبنية التحتية وجودة الاتصالات والإسكان.
وبنسبة 44.1 من أصل 100 احتلت الجزائر المرتبة 132 في تصنيف المدن حسب نوعية الحياة التي تقدّمها وهي بالكاد أفضل من الكاميرون التي احتلت المرتبة 133 برصيد 44 0. وأسوأ من داكار في السنغال المرتبة في المركز 131.
وتذيلت الجزائر العاصمة ترتيب التصنيف باحتلالها المرتبة 132 من أصل 140 مدينة التي شملها التصنيف حيث تتقاسم المراتب المتأخرة مع دول تعاني الحرب الأهلية والأزمات الاقتصادية وعدم الاستقرار السياسي مثل مدينة طرابلس (134) وكراتشي (المرتبة 137) دكا (139) ودمشق 140 في آخر الترتيب.
وحصلت الجزائر على مستوى تصنيف البنية التحتية على 30.4 من أصل 100 نقطة ضمن ذات الدراسة وهو أدنى مستوى بين أسوأ عشر مدن في العالم وفقاً لذات الترتيب. حيث تقدمت مدينة دمشق السورية على الجزائر في ذات الترتيب المتعلق بتقييم البنية التحتية بإحرازها على 32.1 من أصل 100 نقطة بينما سجلت طرابلس غير المستقرة 41.1 في المائة. عشر نقاط أعلى من الجزائر العاصمة.
وفي هذا الترتيب تأتي فيينا في المركز الأول حيث حصلت على 99.1 من 100 تقريباً تليها ملبورن في أستراليا وأوساكا في اليابان وكالجاري في كندا وسيدني في أستراليا.وبصرف النظر عن فيينا التي تحتل المركز الأول لم تتمكن سوى مدينة أوروبية أخرى كوبنهاغن في الدنمارك من الدخول إلى تريتب أفضل 10 مدن رائعة.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)