الجزائر - A la une



الصفحة الأولى الجزائر

عدد القراءات : 18584
هذا القسم مخصص لـ الصفحة الأولى إذا كان لديكم معلومات أو تعليقات حول هذا الموضوع، لا تترددوا في إبدائها. هذ الفضاء مفتوح لحرية التعبير ، ولكن بهدف إيجابي شكرا لكم على المشاركة




السلام عليكم ورحمة الله وبركته انا اب لي اربعة اولد امه ميت ولا اعمل متقاعد عندي منحة متلحقنين به نلحق الشهر اريدو منكم مسعدتي في كبش العيد لا املك ولا سنتيم لي كي اشتري الكبش العيد لااستطيعو ان اشتري هدي هى الحقبقة يا اخوني وارجومكنكم المساعدة ان امكن
بختاوي ناصر - متقاعد - الجزائر - الجزائر
06/08/2019 - 407787



يشرفني ان اتقدم لسيادتكم بطلبي للتوضيف في عمل كا عون امن او ايي عمل راجيا منكم قبول طلبي و تقبلو اسمي عبارات التقدير و العرفان و شكرا
عبدالغاني مختاري - عون امن - بومرداس بودواو - الجزائر
11/05/2018 - 377384



اريد الانضمام لصفحتكم و متابعتها
abderaouf haftari - متمدرس - khenchela - الجزائر
07/05/2018 - 377143



ارجو مساعدة مشاركة في برنماج جولي على mbc تعرضت الى حادث سقوط من شحانة القمامة تشوه في وجه انحراف انف سقوط بعض اسنان
بلال مباركي - عامل النضافة - البليدة - الجزائر
12/12/2017 - 364927



ابحث عن موعد للتلقيح الإصطناعي
جنان نوال - موظفة - عين مليلة - الجزائر
25/10/2017 - 360610



طلب استرجاع الامول من السكن العقاري لقد دفعنا مبلغ 6000000 د.ج في الوكالة العقرية بتيارت لانهم رفضو ان ناخذ السكن لعدم توافق الشروط المحددة نطلب منك
حميد بن حميش - في شركة غير تابعة للدولة - مهدية - الجزائر
11/10/2017 - 358459



اريد شراء سيارة بالتقسيط بدون دفعة أولى و دفع كل شهر 3ملاين
عمياني محمد يزيد - عامل - Seraidi annaba - الجزائر
02/08/2017 - 344918



أريد عنوان و طريقة الفحص عاجلا
mohamed el fateh - البليدة - الجزائر
10/06/2016 - 300782



cherche une travaille
tizeghat mohamed - algérie - الجزائر
16/05/2016 - 298825



انشاء علاقات من اجل نقاش بعض الامور الشائكة
habib hanafi - tolrie - skikda - الجزائر
13/02/2016 - 293946



ان شاء الله افوز
حمزة مسعودة - لا شيء - ام البواقي - الجزائر
04/02/2016 - 292965



رقم الهاتف
اضنهك - لاشيئ - ام البواقي - الجزائر
31/12/2015 - 290558



السلام عليكم جدي من قداما المحاربين و هو موتفى كيف يمكنني ان استرجع بطاقة المحارب الخاصة به التي ضاعة(لقد كان يتحصل على كل حقوقه قبل وفاته) . مع العلم انه ليس عندي الا شهادة ميلاده و شهادة وفاته
nabil guerdj - عون حماية مدنية - الجزائر - الجزائر
13/10/2015 - 280737



السلام عليكم انا عبدالعزيز من وهران اتقدم اليكم بشكواي وهي كالتالي هاتفي المنزلي معطل مند سنتين وقمت عدة شكاوى للمصلحة المعنية ولكن دون جدوى ولم يريدوا اصلاحه واحيطكم علما بانني ادفع فتورة الاشتراك كل شهرين فارجوا منكم التدخل في اقرب الاجال لاصلاح هاتفي وشكرا رقم هاتفي هو 041465752
azize-lotfi - retraite - oran - الجزائر
15/08/2015 - 273035



الفرنسيون وحدهم الذين يتكلمون - * ايتها اللغة العزيزة ! أيمكن أن - لاأسمع يونانيا يوجه إلي الحديث إلا بعد هذاالزمن الطويل !لماذا يا بني ؟ لماذا أرسيت سفينتك علىهذه الجزيرة ؟ أي ضرورة أي خطة,أي ريح مواتية دفعتك إليها ؟ أنبئني بهذا كله لأعلممن أنت. - مختارات من الأدب اليوناني الكلاسيكي / فيلوكتيت / فيلوكتيتيس / (صوفوكل /صوفوكليس)/القرن:(- 4:ق.م). كم كنت أتمنى أن تكون كلمة اللغوي الفيلولوجيالفرنسي (بوهور) خاطئة,وانها مجرد كلمةعابرة رميت دون خلفية ومرجعية (...),دون دراية وبسذاجة البداية,وبالصدفتين العلميةوالأدبية في رحم الزمن وكفى . وإذ , أجدها اليوم تاريخا وشبيها بالتاريخ . تعيد نفسها كحضارةوثقافة , مرة في شكل مأساة وأخرى في شكل مسخرة. الكلمة القائلة / ((ان نطقنا نحن الفرنسيين,هو النطق الطبيعي.فلغة الصينيين والأسيويين غناء ,وكلام الألمان صخب وضوضاء,وكلام الإسبان موقع,وكلام الإنجليز صفير....,الفرنسيون وحدهم الذين يتكلمون...,يتكلمون...,يتكلمون)). منذ اللحظة الأولى للإشارة الأولى, للفظةالأولى للفكرة الأولى, يستشرف القارئ الثقاف الحصاف الكلمة تعصبا للرأي, للعرق وللثقافة وللسياسة ,وضد كل النواميسوالأعراف التي عرفتها الإنسانية في مجرى التاريخ. بل ما قبل التاريخ ايضا.وهيبامتياز لغة (مجال حيوي ) بل (حق تاريخي) تسترده فرنسا متى شاءت. غناء..,صخب...ضوضاء..,موقع..,صفير,وحدهمالفرنسيون الذين يتكلمون....يتكلمون...يتكلمون ! نستشف ايضا من هذه الكلمة العمودية الوسيلةوالغاية,التقرير والتبرير. لم تكن في يوم من الأيام بغنيمة حرب, كما أرادت بعضالنخب التنويرية عندنا إبان الثمانينيات ,أن تصدر وتسوق لها مخدرا ومنوما مغناطيسيا و (كقابلية... ) للأجيال السابقة واللاحقة.كي يهضم الجيل اللغة كفكرة أولا ,ويستكين ويخدع ويصمت ثانيا , حين تومئ هذه اللغة فقط بإبنة شفة !تكتفي بالتلميح دون التصريح ,والتطهير والتكفير دونتغيير ,صكوك غفران بل,قضاء وقدر تثيبوتكرم هذا وتعاقب وتهمش ذاك . غناء...,صخب...,ضوضاء...,موقع....,صفير,الفرنسيونوحدهم الذين يتكلمون....يتكلمون...يتكلمون ! نتساءل أيضا أين كانتهذه اللغة والمتشدقين بها حين خاطب الأديب اللغوي الفرنكفوني السنغالي الرئيس /(سيزار سانغور) كل الفرنسيين بنفس هذه اللغة التي تتكلم ,واخرس الجمع وكأن علىرؤوسهم الطير؟ ,إذ,أرجعهم من جديد الى مرحلة ما بعد التمدرس, الى قواميس صغارالمراهقين والناشئة ,المنجد والفهارس الفرنسية العتيقة ؟! أما اليوم وبعيدا عنغلو وعن جدال السياسيين وأهل أشباهالساسة,ونوادي تغذية الكلام بالإضافات... و نوادي البروباجندا الدعائية الدوغماتية. وبعد أن صار كل واحدا منا من الوزير الىالغفير ,ومن القمة الى القاعدة مصابا بعقدة اللغة , يسعى جاهدا كيما يتكلم على حسب تعبير (بوهور) . بمعنى اللغة صارت كل شيئوالمصطلح والغاية والهدف لاشيئ. ذاك ماصار يميز اللغة , صار يميز أي شيئ (...) عند الفرنسيين . انتقل الطابع اللسانيوالمعرفي العلمي والأدبي الى ما يميز قواعد عدة ألعاب . لعبة السياسة ,لعبةالثقافة ,لعبة الإقتصاد وحتى الدين أوشك أن يصير لعبة وفق هذا المنطق اللغوي . ضمن قواعد اللعبة التي تحسن آلياتميكانيزماتها فقط الدول الكبرى ! بل صارت اللغة الفرنسية إكسيرطبقة السياسة الحاكمة ,حتى اختلطت المفاهيم على المواطن البسيط والمتتبع لسياسة لميعد يفهم فيها شيئا ,مما اتبعه ودرسه بالمعاهد والجامعات ذات العلاقاتالدولية.وخاصة عندما أصبحت اللغة (غنيمة حرب) في زمن السلم او في زمن (داعش) و(النصرة)و(الدولة) و(بوكوحرام) وغيرها من جماعات البؤر العالمية التي افرزتها العولمة ,وفيزمن السمن على العسل والبحبوحة , بين المستعمر القديم وبين المستقل اليوم . كادينسى فيها الجميع آماله وألامه.أماله في أن تتحقق العدالة العالمية وتحاكم فرنساولو صوريا على جرائمها ضد الشعوب المهضومة قاطبة ,وألامه :التي لايزال الشعبالجزائري يعاني منها ,أبشع جرائم الحرب التقليدية والمحرمة دوليا الكيميائيةوالنووية في حق الإنسان والبيئة لا يبطله تقادم ولاحصانة. غناء...,صخب...,ضوضاء...,موقع....,صفير,الفرنسيونوحدهم الذين يتكلمون...يتكلمون...يتكلمون ! صارت اللغة مقدسة اكثرحتى من الإنجيل نفسه, بل أكثر حتى من الدين ذاته ,من المسيحية ومن الكنيسةالكاثوليكية او البروستانتية وكل المذاهب وطوائف الدين المسيحي الفرنسي. ان تدخلاللغة الفرنسية وتبث طيلة ساعة من الزمن في شكل درس ديني من المسجد الكبير بفرنسا,وتبث عبر القناة الرسمية ,ويؤجل من اجلها الغالي والنفيس,المقدس والواجب, والقاصوالداني وللملايين من المشاهدين . لهي لغة جديرة بالإهتمام و فعلا أهلها وأناسها حقا يتكلمون (...)! وكبيرة فوق كل كبير! ,وخاصة اذا كان المتحدث بها منغير أهلها . وغيرها مجرد غناء...,صخب وضوضاء ....,موقع....,وصفير,وحدهم الفرنسيونالذين يتكلمون...يتكلمون....يتكلمون ! صارت اللغة حقا هيالرجل كما يقول اللغويون والأسلوب معا, أهم من الدرس ذاته ,اللغة أهم من الإقتصاد,واللغة أهم من السياسة وأهم من الدين ,فالمستمع سمع الى اللغة بكل تجلياتهاوتبجيلاتها السماوية والأرضية ذات التقليد الروماني والتقليد الوثني الإغريقي والتقليد المسيحي . وغير بعيد من الأمس حين كانتكبار السن وعجائزنا يلمزون اللغة الفرنسية (بالقاورية), (الفرنسيسة) ,و(بالرومية),وكل هذه التسميات تعكس بكيفية أو بأخرى التقاليد السابقة الذكر. حسب هذا الطرحالأغلوطة, وحدهم الفرنسيون على الأرض من علمتهم وكرمتهم السماء , لغة عظيمة مقدسةومن يجدد في العالمين اللسان الفرنسي الفرنكفوني . غناء...,صخب...,ضوضاء...,موقع....,وصفير,الفرنسيونوحدهم الذين يتكلمون...يتكلمون...يتكلمون ! جاءت لكافة الديانات ولكافة الأجناس من أقصىالأرض إلى أقصاها , تخرجهم من ظلمات التلكؤ والتلعثم.,تلكؤ وتلعثم عناصر: الغناء...,الصخب...,الضوضاء....,والوقع...والصفيروتدخلهم الى انوار (الكلام) !!! يبقى أن نتساءل بعد هذهالخطبة العصماء المقتضبة التي عطلت كافة حواسنا وحبست أنفاسنا وتابعناها كحبكةلغوية ,أحسنت مخارج الفاظها وأضبطت وأحكمت إيقاعاتها الداخلية والخارجية وصورها البيانية ومحسناتهاالبديعية ,جناسها وطباقها ورويها ,واخرجت (فولتيرية) , في قالب دراماتيكي محبوكالوحدات, من زخرف قول وحدث وفعل وعظمة الشخصية ووحدة أسلوب ونغم في يوم واحدومكان واحد يتم فعل واحد ذات وحدة المادة ووحدة النغم, حتى اكبر شعراء الدراماالإغريق القدامى فشلوا في أن يأتوا بشطر من (أوذيسة) هذه اللغة التي سافرت عبرعجلة زمن السياسة من قارة الى قارة, وعرجت من الأرض الى الفضاء قبل أن ترتد عليناسمعا وطاعة,وبردا وسلاما,تهب النار المقدسة من جديد للبشر, ..والأملالمنشود الاسطوري للناس أجمعين...المصلين وغيرهم.عظمة لغة ...,فلا يسمح أحد فيهابهجو أو بألفاظ نابية او اسفاف. لاتتفق والشخصية العظيمة والأمكنة العظيمة (المسجدوباريس وفرنسا)..,شعرية اكثر من الشعر ذاته ,اكثر من (فولتير) ومن (رامبو)ومن(اليوار) ومن (لوتريامون) ومن (بريتون) والعديد العديد...,وحيث الأسلوب فصيحواضح يخاطب العقل والقلب...خالية من زخرف القول والفعل بسيطة متناسبة مع حالالمتكلم وسنه في غير تبذل أو حذلقة..كيما تتشرف اللغة بالمكانة الرفيعة التي أسندت إليها بشرف وامتياز...,وبعد أن قدمت أسمى آياتالتبريكات وغالي التضحيات. أضحت اللغة هي المتكلم بلسان المدرس المعلم الإمام الوزير. غناء...,صخب...,ضوضاء...,موقع....,صفير,وحدهم الفرنسيون الذين يتكلمون....يتكلمون...يتكلمون ! اين القرابة والقربىوالمقاربة : (رابح - رابح) من خلال اللغة اولا؟ ان لم تكن مؤشر عن فكرة ابن خلدون:(المغلوب مرهون بتقليد الغالب).ذاك ايضا المشروع الفرنسي (...), تجسده اللغة بشكلصارح وفادح وفاضح له مدخلات ومخرجات ومتخلل او متفاعلات واثر رجعي,إذ كانت اللغةفي كل مرة الوسيط الكيميائي السيميائي التناصي بين أصبع افلاطون حين مده الى أعلى , ليشير الىالقمر ولاحظت الحمقى الأصبع !فالقمر هنا هي المصالحالفرنسية عبر الأصبع الإشارة او عبر اللغة ,اذ لم تعد لفرنسا من ماركات تهيمن بهاعلى العالم الا اللغة :صنعت بفرنسا ! العجيب والغريب حين نجدبعض مما حسبناهم الحارس الشفيع للغة العربية تراهم أصحاب الحبر الأعظم (المستنفرنسيون),يحرصون على اللغة الفرنسية اكثر حتى من الفرنسيين أنفسهم , مبشرين بدورهم لهذهاللغة التي أصبحت مقدسة وكأنها اكتشفت الآن ,إبان الإنزال اللغوي , زيارة الوزيرالأول والوفد المرافق له لباريس مؤخرا والدرس المقتضب الذي أرسل لكافة مؤمنينالعالم ومن أجل جميع المواطنين الصالحين, لإكتشافنا الاول ان (فولتير ) الشاعرالفرنسي الملك المقرب للملك ,لم يكن ملكا أكثر من الملك,لم يكن محظوظا مثل ما هوعليه أحفاده وهم يرون ويسمعون ويعوون بأم أعينهمكيف لغته التي حسبها شعرية وشاعرية فحسب, تصير اليوم دينا ومصلى أدبيا ودينياحضاريا, رسولا أمينا تبعث بها شباب ونضارة وجه القارة العجوز ,وبلمسة ساحر آسرةوبمجرد لفظة, تبرئ الأبرص وتكلم الأبكم,حتى اذا ما أرمى بها, تتلقف باقي اللغات.اللغة المخلص. جاءت لتخلص العالم من أزمةفرنسا الإقتصادية ومن أزمة رؤسائها ومرؤوسيها من الأزمات والتبعات لأخلاقية (...),والله في لغته شؤون! وعلم آدم الأسماء كلها. بعض من حراس ووجهائنا في الادب والثقافة,وحتى اولئك المؤسسات التي اوكلت لهم الدفاع عناللغة والأشخاص المستأسدين وجهابدة الرأي ومن هواة الظهور وملء الشاشة أرادوا أنيقنعونا بأن :لاأدب ولاثقافة ولافن ولاقيم ولاتقدم دون اللغة الفرنسية ,وكأن جائزةنوبل التي تحصل عليها الكاتب العربي المصري المرحوم نجيب محفوظ وكتابة كل رواياتهباللغة العربية مشكوكا ومطعونا فيهما !! ربما يسقطون عليها لاصقة او رابط لوغو و لبوس (المؤامرة), ما داموا قادرينعلى تحريم الحلال وتحليل الحرام لغويا على الأقل. او كيف يفسرون حدث يوم وقف الرئيس الراحل هواريبومدين من على أكبر منبر أممي سلاحه ثقته بالنفس و زاده الإيمان بقوميته ووطنيته. يخاطبالكبار وكبار الكبار بلغة (الضاد),حيث كان الجميع بمن فيهم القادة العرب يتكلمونبلغة غير لغتهم الأم. من فينا ساعتئذ كان يتكلم ....؟! كل ما في الأمرالفرنسيون وجدوا من يرسخ الفكرة القائمة والقائلة / اذا كانت جميع الفنون في الإسلام تؤدي الىالمسجد والمسجد يؤدي الى الصلاة ,فإن جميع اللغات في المسجد الكبير, بما فيهااللغة الفرنسية صارت تؤدي الى المسجدوالمسجد الى الصلاة صلاة مباركة في يوم جمعة مبارك ولغة أمست مباركة هذا لاينسينا الحرب على العراق قامت على أساسديني بعظمة لسان عرابها الرئيس الإمريكي السابق أنذاك : جورش بوش. غناء..,صخب..,ضوضاء..,موقع..,صفيروحدهم الفرنسيون الذين يتكلمون...يتكلمون...يتكلمون. ولكن من يدرينا يقولأحد الساخرين / ان اللغة (الدرس) ..,اللغة (الإمام)...,اللغة (المعلم) اسلمتواستسلمت ودخلت الإسلام,واشهرت واعلنت بالشهادتين وبالتالي يعود الفضل للمسجدالكبير سياسة ودعوة وتثقيفا !!وبالتالي لاغرو ان يفوز بهذا التكريم الإلهي والنقل المباشر الحي بدلا عن النقلغير المباشر الميت او المريض...! في المقابل : لماذا لاندع ما لله لله وما لقيصر لقيصر / او ما للغة للغة ,وما للسياسة للسياسة ونفصل ما بينالسلطات على اعتبار اللغة ايضا سلطة ( mana) على حدتعبير الإغريق القدامى....؟! ,في الوقت التي تشهد فيه اللغة الفرنسية والإقتصادالفرنسي تدهورا غير مسبوق ,بل لم تعدقادرة حتى على الكلام ناهيك عن الغناء والشعر ,حتى يبعث الله لها بمجدد فرنكفوني آخرلايقل اكاديمية على الرئيس الأسبق السنغالي (سيزار سانغور)؟ والى أن يأتي ذاك اليوم/ نقول صحيح الفرنسيون يتكلمون, لكن بأصداء ضياء أفول الإقتصاد والسياسة ,حين تصير اللغة وسيلة وليست غاية, ميكيافليةلاأقل ولاأكثر. المهم من أراد بفضلالنطق باللغة الفرنسية في بيت من بيوت الله,ان يفصل بين تعلق الشعب برئيسه المرحومهواري بومدين على مدى اجيال مختلفة, و بين من يريد ان يدخل ويدشن بفعل النطق بلغةالقارة العجوز حقبة أخرى او يشيد جدارا ايديولوجيا ,يتنكر فيه لمجهودات الأباء والأجداد التاريخية ,السياسية والإقتصادية. بين الرأسمالية/الليبرالية المتوحشة وبين الرأسمالية التشاركية الإنسانية واهم, وأكثر الناس ضعفاوفشلا من تلك اللغة التي هزمتها قديما الانجليزية والالمانية على الارض وفي العقل.وها هي اليوم الصينية تحدو حدوهما وما يبقى للغة الفرنسية الا الذين آمنوا بهاوارادوا ان يمحوا اثر الرئيس هواري بومدين , يوم رافع و رفع الضاد الى مصاف ألسنالأمم العظيمة التي تعرف كيف تصون حواسها و(ابجدهوزيتها) وعرضها وأرضها تخضع الحضور الى طقس ديني ,عوضا يخضع الطقس الديني الى حضور ,واللغة لغة والديندين والسياسة سياسة, حتى إن كانت الثقافة تجمع بين جميع هذه القيم,وحتى إن كانتلغات العالم مجرد غناء...,صخب...,ضوضاء...,وقع ...,وصفير وصدقنا القول : الفرنسيونوحدهم الذين يتكلمون...يتكلمون ...يتكلمون ! كلام متأخر عن الركبالحضاري بشقيه المادي والمعنوي العالمي والعولمي, حتى ان أضفى عليها التقليدالديني الورع الناسك, أصداء الحديث بألف صوت ,صوت المساجد والكنائس والمعابد وسائر كافة لائكي العالم أيضا .كل ما فيالأمر تفوقت اللغة الفرنسية (الدرس) على الجميع على الوفد ورئيس الوفد,طقسا مهيمناتفوق على الإقتصاد وعلى الثقافة وعلى السياسة,تفوقت على الإمام المسجد الكبير الذيجاءت خطبته ثانيا بعد ان اشبعت اللغة (...) وسدت كل الفراغات ,وملأت الفضاء تطهيراوتكفيرا ,وشغلت الحدث وكذا الاثر الذي خلفه الحدث, حينما أقعدت ,أدهشت ,هزت,وأذهلت الجميع امام شاشة التلفزيون لبعض الوقت ان لم يكن الوقت كله.حتى اصبحت هذهاللغة الدرس هي كل ما اقبل من اجله الوفد, هيمنت على الجميع ,حتى لا اقول كانت هيالمسجد وهي الجمعة وهي باريس وفرنسا كلهوسائر الشعوب الفرنكفوتية,وغير ذلك لاشيئ...لاشيئ...لاشيئ !!! فعلا اللغة يوم ذاككانت تتكلم, ومن خلالها كافة الفرنسيين وحدهم الذين يتكلمون,وباقي اللغاتغناء...,صخب...,ضوضاء...موقع,وصفير. تأكدت مقولة العالماللغوي الفرنسي (بوهور) ولو بعد ردح وكدح من الزمن . الفرنسيون: وحدهم الذينيتكلمون..,يتكلمون...,يتكلمون... لبعض الوقت وليس كلالوقت,ما دامت السياسة فكرة قائمة على التغيير وعلى التحول والنقل,ومع هذا باقيلغات العالم غناء..,صخب...,ضوضاء...موقع.....,وصفير,ووحدهم الفرنسيون الذينيتكلمون..يتكلمون...يتكلمون!!!..........وتكلم كي أراك؟!
العقيد بن دحو / ادرار / الجزائر - كاتب وصحفي - ادرار - الجزائر
23/12/2014 - 230819



Je veux participer à cette part de ne pas être en mesure de se marier en raison des conditions physiques et le manque de rénover ma maison   Parce que je suis en stage
bendjema soufiane - police - boumardes - الجزائر
12/12/2014 - 227965



هل المؤسسات الخاصة بمساحات الخضراء خاضعة الى الكاكوبات
عبد الكريم بودفار - محاسب - سطيف - الجزائر
10/12/2014 - 227333



في اي تاريخ تفتح تسجيلات المدرسة العليا للضمان الاجتماعي
زغدودي بلال - بطال - راس الوادي - الجزائر
28/10/2014 - 217624



البحث عن وظيفة
جرمان هشام - عون حفظ البيانات - أم البواقي - الجزائر
08/10/2014 - 213676



اريد ان اسجل في هده المسابقة
Wiwer Katalonia Piti21/09/2014 - 213081



بسم الله الرحمن الرحيم للمواجهات الدّائرة الآن
موسي عبد الناصر - اليكترونيك - المسلية - الجزائر
08/07/2014 - 203970



نعمة الانترنات نعمة عظيمة وهبها الله لنا .كسلطة بديلة عن اي سلطة اخرى لا تهتم بما يدور حولها في ظل كل هذا الزخم المتحول فيما يحيط بنا.غير ان هذه السلطة او غيرها من السلطات .عزلت نفسها عن هذا التحول الباهر .وتتغنى بالحرية وهي لم تطرق بابها حتى.سلطة سجينة لم تتحرر من العقد.وتستهوينا لان ننتخبها.ونجعلها هلى راس الامر والنهي لنا.افترى مؤسستكم الموقرة الممثلة للثقافة والعلم ونحن بصدد الاحتفال بيوم العلم.ان يحكمنا جهلة حبيسى الذهنيات البالية من القرن الماضي الموروثة من المستعمر الغاشم.
اساعيل الجزائري - اطار في الدراسات الاستخباراتية والاتصال.متخرج منذ 1990 - العلمة - الجزائر
10/04/2014 - 188563



ما شاء الله...الله يباركلك في هذه الجمعية ونشاء الله ربي يوفقك في المشوار الرياضي وخاصة المنديالي بالتوفيق.
عامر محمد - ليسانس في علوم تقنيات التربية البدنية والرياضية.بطال - تيارت - الجزائر
29/03/2014 - 186379



حقا وبكل صدق أتقدم بجزيل الشكر لأعضاء أكاديمية الشباب الجزائري عل كل المجهودات المبذولة في سبيل الرقي للمواطن الجزائري
سمير صاحبي - عامل بمديرية الموارد المائية مساعد مهندس في أطار عقود الإدماج المهني - ام البواقي - الجزائر
23/03/2014 - 185328



مشكوريييييييييييييين
mhsamir - عامل بصيط - سعيدة - الجزائر
09/03/2014 - 182459



السلام عليكم و رحمة الله و بركاته أما بعد أنا متزوج من إمراة لها بنت تبلغ من العمر 11 عاما ، الآن لدي إبن يبلغ من العمر سنة و نصف، أسكن في بيت زوجتي و أخوها المتزوج ، زوجتي كثيرة الشكوك حتى أنني إعتزلت عدة أعمال بسببها و قطعت معظم علاقاتي الخارجية مع الناس الشراء و هي ما تزال تتهمن بأني سيء و أريد ان أتزوج من أخرى فقد إتهمتني مثلا مع إبنت أختها و خالتها و زملاء لي في العمل و و و الشيء الوحيد الذي أقره هو أنني عندما كنت أتشاجر معها كنت أفتح الانترنت facebook في العمل و أدردش مع الناس سواءا رجال أم نساء لاكن شيء عادي بدون أي شيء آخر أعطيتها حساب facebook و تركته و كله بسبب إبنتها و أقاربها الذين يتكلمون لها على الفيسبوك و هو للتعرف على الفتيات و الكلام الزائد حتى أنها في شهر رمضان كانت تتهمني بالخيانة في النهار و مرة و كانت في بيتنا مع الأطفال تشاجرنا و أرادت في الغد الخروج من البيت و أنا لست هناك أقررت لأخوتها كل ذلك لكن بدون جدوى حتى أنني لا يمكن أن أفعل أدنى شيء بدون علمها و تتهمني بأشياء خطيرة حتى أنهاا تتفوه بهذه العبارات البديئة أمام والدي و إخوتي قالت لي مرة فطلبت مني السيارة و أنا عامل يومي مع أنها يمكن لها شراءها لكن كما قالت حتى تتحصل هي على رخصة السياقة و الآن لا أريد أن أفعل شيء أندم عليه أو أظلم به أحد خاصة و أن إبني الصغير يبكي دائما من سماع المناوشات و الصراخ بيننا ملا أعلم ما بها لأدنى الأسباب ترى دائما أني مخطئ خاصة بعد علم والدي بعد مرآه طلب مني تطليقها و أمي ترفض و تبكي خوفا على ضياع الطفل خاصة و أه أول حفيد لهم أنا الآن في حيرة الامور تجري هكذا و تزيد مند خمس سنوات ساعدون أو أدعو لي حفظكم الله
وليد حمادوش - إداري - وهران - الجزائر
20/10/2013 - 139465



سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)