الجزائر - A la une

الصاعقة والاستقالة..



الصاعقة والاستقالة..
في مشهد يعيد إلى الأذهان صور اندلاع الثورة الشعبية ضد العقيد معمر القذافي في بدايات عام 2011، طالع "البنغازيون" انتشار قوات الصاعقة في مدينتهم التي تعد معقل الثورة ومبتدأها. قوات الصاعقة التي كانت أول تشكيلة نظامية تمردت على العقيد حين شاركت في إسقاط أكبر معقل أمني للنظام شرقي ليبيا يوم 20 فيفري 2011، وهو "كتيبة الفضيل بوعمر". لم تنتشر اليوم لإعادة الفعل من جديد، بل لإعادة ترتيب ما أنتجه ذلك الفعل الثوري، وما خلفته تداعيات الحركة الشعبية الواسعة، التي أطاحت بنظام عمّر لأكثر من 4 عقود دون أن يتمكن من بناء مؤسسات حقيقية يمكن أن تشكل ضمانة وصمام أمان لبقاء الدولة، في ظل سقوط نظام، أو تكون جسر الوصول الفاصل بين الشرعيتين، شرعية "الإنقلاب" التي ضمنت للقذافي وعائلته البقاء في الحكم طوال الفترة الماضية، وشرعية الانتخاب التي يسعى الليبيون إلى اختبار مراحلها الأولى في هذه الفترة الانتقالية.


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)