الجزائر

الشح في خليدة•••

الشح في خليدة•••
أعلم أن الوزراء كلهم يعيشون تحت الضغط ولأول مرة تثار أعصابهم بهذا الشكل ويقضون عطلتهم بين الشك واليقين... صعيبة تكون وزير وتولي غفير!
ولكن سمعت أن خليدة الروجية أكثرهم تعاسة وعصبية، لأن فاعلو الخير أوصلوا لها أخبارا تفيد بأن الرئيس أقسم أنه لن يتركها في الوزارة ولو كلّفه ذلك إلغاء الحقيبة الوزارية الخاصة بالثقافة.
وأكثر ما أغضبها هي الأسماء التي يتم اقتراحها من هنا وهناك لاستخلافها، وقد شملت إحدى السيدات الفاعلات في مجال الترجمة وأخرى موظفة في الرئاسة وآخر إطار في مؤسسة عمومية وآخرهم كاتب وشاعر سبق له أن ذاق من بنّة الاستوزار.
خليدة التي أصبحت عربية اللسان بعد أن كان لسانها أمازيغيا تارة، وفرنسيا مرة، اجتهدت وتعلمت كيف تنطق الضاد بالشعر والنثر حتى ترضي الرئيس وتخرس من انتقدوها، وتبين لهم أنها فحلة وقادرة على شقاها.
خليدة التي تعلمت النضال مع سعيد سعدي وبعد أن اشتدّ ساعدها رمته بنبالها وتخلصت منه ودخلت تحت طاعة السلطة وأصبحت تصفق لبوتفليقة، لا تعرف هل تصفيقها ينبع من إيمانها بعبقرية الرجل أم أنها مجبرة على ذلك حتى تلحس عسل السلطة.
فعلا... عملت وتعبت وجعلت الثقافة مجرد غانية ترقص على الدف والمزمار، ها قد جاء دورها لتسقط من فوق بعد أن أدت دور الوزيرة العصرية المتفتحة البعيدة عن العقد والرجعية...
خليدة إن صحت أخبار ذهابك من الوزارة لا أملك سوى أن أقولك لك االشحب لأنك ربما خدمت السلطة ولكنك لم تخدمي الثقافة.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)