الجزائر

الرئيس بوتفليقة يهنئ الرئيس والمستشارة الألمانيين

الرئيس بوتفليقة يهنئ الرئيس والمستشارة الألمانيين
بعث رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، برقية تهنئة إلى نظيره الألماني، جواكيم غوك، بمناسبة احتفال بلاده بعيدها الوطني، عبر له فيها عن ارتياحه لجودة العلاقات الثنائية التي تربط البلدين.وجاء في برقية رئيس الجمهورية قوله: "يطيب لي، وبلادكم تحتفل بعيدها الوطني، أن أعبر لكم، باسم الجزائر شعبا وحكومة وأصالة عن نفسي، عن تهانينا الحارة مشفوعة بأزكى تمنياتي لكم بموفور الصحة والهناء وباطراد الرقي والرفاه للشعب الألماني الصديق".وأضاف قائلا: "وإذ أعبر عن ارتياحي لجودة العلاقات التي تجمع بلدينا، فإنني على يقين بأننا قادرون على تعزيزها وتدعيمها من خلال شراكة اقتصادية قوية ومتبادلة النفع، وأن مساهمة بلدينا في بناء السلم والاستقرار عبر العالم تمثل نقطة تلاقي في علاقاتنا المتميزة، وهذا جدير بالتنويه".كما بعث رئيس الجمهورية برقية تهنئة إلى المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، بنفس المناسبة، أكد لها فيها حرصه على تعزيز الشراكة المثمرة بين البلدين.وجاء في برقية رئيس الجمهورية قوله: "يطيب لي، بمناسبة إحتفال جمهورية ألمانيا الفيدرالية بعيدها الوطني، أن أعرب لك، باسم الجزائر شعبا وحكومة وأصالة عن نفسي، عن تهانينا الخالصة وأزكى تمنياتي لك بموفور الصحة والهناء وبالرقي والإزدهار للشعب الألماني الصديق".وأضاف: "هذا، وأغتنم هذه السانحة الجديدة لأؤكد لك تمام حرصي على تعزيز الشراكة المثمرة التي أقمناها والتي تستمد جوهرها من علاقات الصداقة والثقة التي جمعت على الدوام الجزائر وألمانيا وديناميتها، من القدرات الجمة التي يتمتع بهما إقتصاد البلدين".ويهنىء رئيسة جمهورية كوريابعث رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، برقية تهنئة إلى رئيسة جمهورية كوريا بارك غون-هاي، وهذا بمناسبة احتفال بلادها بيوم تأسيسها الوطني، منوها فيها بتنوع التعاون الثنائي الذي يجمع البلدين.وجاء في برقية الرئيس بوتفليقة: "يطيب لي، بمناسبة احتفال جمهورية كوريا بيوم تأسيسها الوطني، أن أتوجه إليك، باسم الجزائر شعبا وحكومة وأصالة عن نفسي، بتهانينا الحارة وأطيب تمنياتي لك وللشعب الكوري الصديق".وأضاف قائلا: "لقد شهدت العلاقات القائمة بين بلدينا تطورا كبيرا خلال السنوات الأخيرة، وقد تنوع تعاوننا الثنائي ويتكاثف باطراد".وخلص الرئيس بوتفليقة إلى القول: "هذا، وأنتهز هذه السانحة لأؤكد لك حرصي على تطوير وتعزيز علاقات التعاون بين بلدينا وشعبينا الصديقين في جميع المجالات".
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)