الجزائر

الحكومة المالية تشكر بوتفليقة على دعمه مسار المصالحة

الحكومة المالية تشكر بوتفليقة على دعمه مسار المصالحة
جددت حكومة مالي، السبت، شكرها لرئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، على دعمه "الكبير" لمسار السلم والمصالحة في مالي.وجاء في رسالة شكر بعثت بها حكومة مالي للرئيس بوتفليقة وتمت قراءتها بمناسبة مراسم استكمال مسار التوقيع على مسار السلم والمصالحة في مالي "بهذه المناسبة تحرص حكومة مالي على تجديد شكرها وعرفانها للرئيس بوتفليقة على دعمه الكبير لمسار السلم والمصالحة في مالي ".وجاء في الرسالة أيضا أن حكومة مالي "تأبى إلا أن تشكر الرئيس بوتفليقة على حرصه الدائم على تحقيق الوحدة والسلامة الترابية لمالي".وقرأت الرسالة خلال مراسم توقيع تنسيقية حركات الأزواد على اتفاق السلم والمصالحة في مالي المنبثق عن مسار الجزائر.ووقع على الاتفاق ممثل تنسيقية حركات الأزواد سيدي ابراهيم ولد سيداتي بحضور وزير الدولة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي رمطان لعمامرة ممثل الجزائر التي قادت الوساطة الدولية في المفاوضات بين الماليين في مراسم التوقيع على الاتفاق.وحضر مراسم التوقيع الرئيس المالي ابراهيم بوبكر كايتا وأعضاء من الحكومة المالية وأعضاء في الوساطة الدولية بالإضافة إلى مختلف الأطراف المالية الموقعة على الاتفاق.في شهر جانفي 2014 طلب الرئيس المالي، إبراهيم بوبكر كايتا، من الرئيس بوتفليقة مساعدة الجزائر من أجل نهاية سعيدة للأزمة في مالي وتم إثرها تنصيب اللجنة الثنائية الإستراتيجية الجزائرية-المالية حول شمال مالي.ومن ثم باشرت الجزائر عدة جولات من المفاوضات التمهيدية لتقريب الرؤى بين حركات شمال مالي وقد كانت هذه المراحل هامة لتوفير شروط نجاح الحوار المالي الشامل المنشود.


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)