الجزائر

"الحراڤة" ينتهزون غفلة حرس السواحل بسبب الصيام لركوب قوارب الموت نحو إيطاليا


أعلنت السلطات الإيطالية عن اعتراض قواتها البحرية ل”قوارب مهاجرين غير شرعيين” على متنها جزائريون وليبيون وآخرين من دول الساحل الصحراوي الإفريقي، من ضمن 2600 مهاجر، تم إنقاذهم على بعد خطوات من الوصول إلى جزيرة صقلية، خلال ساعة متأخرة من ليلة السبت إلى الأحد الماضي.وقالت السلطات الإيطالية أنه تم إنقاذ أكثر من 2600 مهاجر من قبل البحرية الإيطالية أول أمس، مضيفة أن سبعة زوارق تقل مهاجرين وطالبي اللجوء، معظمهم من الجزائر، ليبيا، إريتريا، جمهورية الكونغو الديمقراطية، والسودان، تم اعتراضها بين ليلة السبت والأحد، ليصل العدد الإجمالي للأشخاص الذين يصلون إلى السواحل الإيطالية هذا العام إلى أكثر من 68 ألف مهاجر.ومع اتساع رقعة توافد المهاجرين السريين مجددا نحو الضفة الأخرى من البحر المتوسط، لعدة أسباب أهمها الحروب والفقر، تعود إلى الأذهان ما أوردته مؤخرا وزارة الداخلية الإيطالية عن وجود جثث لمئات المهاجرين غير الشرعيين، الذين لم يتم التعرف على هويتهم في المستشفيات المنتشرة في جميع أنحاء البلاد، وفقا لآخر إحصاء قامت به الوزارة، في الوقت أشارت فيه إحصائيات إعلامية ابتلاع البحر المتوسط نحو 169 جزائري بين سنتي 1999 و2013، كانوا باتجاه إيطاليا. ووفقا لما جاء في التقرير السنوي الذي نشرته وزارة الداخلية على موقعها على الإنترنت، فإنه تم رصد 1258 جثة مجهولة الهوية في الفترة من ماي 2013، و30 أفريل عام 2014، من بينها أكثر من 500 جثة انتشلت في البحر قبالة سواحل صقلية لمهاجرين قدموا من شمال أفريقيا، و387 من ضحايا تحطم سفينة للمهاجرين كانت تهم بالوصول إلى إيطاليا في أكتوبر 2013. أمين لونيسيالمكتب الأوروبي لدعم سياسة اللجوء يكشف550 جزائري يلجأون شهريا و12500 آخرون طلبوا الهجرة إلى أوروبا في 2013 قدرت منظمة أوروبية رسمية عدد الجزائريين طالبي اللجوء شهريا، بنحو 550، وبينت أنهم ضمن ثلاث دول عربية في قائمة 25 دولة حول العالم من حيث طلبات الهجرة.وأكد أمس المكتب الأوروبي لدعم سياسة اللجوء، طلب 565 جزائري اللجوء إلى إحدى دول الاتحاد الأوروبي ال27 خلال شهر ماي، بينما لا تختلف نسبة شهر أفريل 2014 عن شهر ماي كثيرا، حيث طلب نحو 600 جزائري اللجوء إلى أوروبا. وأورد التقرير تفاصيل دقيقة عن حركة الهجرة وطلبات اللجوء إلى القارة العجوز، وقدرت عدد طلبات اللاجئين السوريين ب7523، العراق 846، وصنف الجزائر ضمن 25 دولة تمثل المنشأ بالنسبة لعدد طالبي اللجوء والهجرة إلى أوروبا. وخلال سنة 2013، أوضح المكتب الأوروبي لدعم سياسة اللجوء أن 12500 جزائري طلبوا الهجرة، ليتم تصنيفهم في الخانة الرابعة، كأكثر الدول من ضمن خمس فئات، والتي تتصدرهم سوريا في الخانة الأولى ب75 ألف مهاجر، مشيرا إلى تزايد غير مسبوق في عدد طالبي اللجوء نحو دول الاتحاد الأوروبي خلال السنوات الثلاث الأخيرة، مبرزا أن عدد طلبات اللجوء المقدمة في دول الاتحاد، ارتفعت بمعدل 19 بالمائة خلال الشهر الخامس من هذا العام، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، يضاف ذلك إلى زيادة بنسبة 30 بالمائة تم تسجيلها عام 2013 مقارنة بعام 2012، وفق التقرير.


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)