الجزائر

"الجزائر" تجّر المصريان شوبير و سمير زاهر إلى المحاكم!


لم تنته بعد فصول الواقعة الخطيرة التي شهدتها العاصمة المصرية القاهرة قبل سنوات، حين تم الاعتداء على حافلة المنتخب الوطني الجزائري و جرح لاعبيه، فما تزال القضية تثير المزيد من المفاجآت و التفاصيل، لدرجة أنّ الأمر وصل إلى المحاكم.فقد تقدم سمير زاهر رئيس الأتحاد المصرى لكرة القدم السابق ببلاغ للنائب العام ضد احمد شوبير نائبه السابق يتهمه فيه بالتشهير و السب و القذف بحقه، بعدما كشف الرجل عن تفاصيل جديدة عنم حادثة الهجوم على حافلة "الخضر" قال إنّها مدعومة بالدلائل ومستعد لإظهارها.أحمد شوبير فجّر، فضيحة من العيار الثقيل، حين أعلن بأن حادثة الاعتداء على حافلة المنتخب الوطني الجزائري يوم 12 نوفمبر ,2009 دبّرها سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم برعاية علاء مبارك.وأضاف بأن سمير زاهر أمر كل أعضاء الاتحاد بعدم إفشاء السرّ وطالب الجميع بالقول بأن لاعبي المنتخب الجزائري هم الذين حطّموا زجاج الحافلة وأصابوا أنفسهم وادّعوا بأنهم رشقوا بالحجارة '، مشيرا إلى أن زاهر اتفق مع بعض الشباب لرشق حافلة المنتخب الجزائري.وأكّد شوبير أنه يحوز على "الأدلّة الدّامغة من هؤلاء الشباب على اتفاقهم مع سمير زاهر مشددا على استعداده لجلب هؤلاء الشباب للشهادة وكشف الحقيقة.كما اتهم شوبير، سمير زاهر بالتسبب فى مذبحة بورسعيد التى راح ضحيتها 72 مشجع أهلاوى.


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)