الجزائر

الجزائريون سحبوا 10آلاف مليار سنتيم خلال 7أيّام لشراء "قفة رمضان"! طوابير من المواطنين بمكاتب البريد والوكالات البنكية لتحرير المدّخرات والودائع

الجزائريون سحبوا 10آلاف مليار سنتيم خلال 7أيّام لشراء "قفة رمضان"! طوابير من المواطنين بمكاتب البريد والوكالات البنكية لتحرير المدّخرات والودائع
المؤسّسات العمومية ترفض تسبيق رواتب الموظّفين وتقديم منح تضامنية
قام الجزائريون بسحب مبلغ 10 آلاف مليار سنتيم عبر 3400 مركز بريدي خلال فترة لا تتعدى 7 أيام استعدادا لشهر رمضان، في الوقت الذي تشهد فيه معظم مكاتب البريد والوكالات البنكية طوابير طويلة من المواطنين لسحب أموالهم، لاسيما وأن عددا كبيرا من الموظفين في المؤسسات والهيئات العمومية يأملون في تسبيق ضخ رواتب شهر جويلية رغم عدم تبليغهم بأي قرار لحد الساعة.
كشفت مصادر مسؤولة على مستوى مؤسسة بريد الجزائر أن نسبة سحب الأموال يوميا قدّرت خلال الأسبوع الجاري ب1200 مليار سنتيم، حيث تشهد معظم مكاتب البريد نسبة إقبال واسعة من طرف المواطنين لسحب الرواتب والأموال المدخرة ومنحة التقاعد تحسّبا لشهر رمضان.
وطبقا لذات المصادر، يتوافد يوميا ما يزيد عن 1.5 مليون زبون على مراكز البريد وهو ما أدى إلى تشكيل طوابير طويلة من المواطنين عشية الشهر الفضيل، لاسيما وأن هذه الفترة تزامنت مع عملية ضخ المنح والأجور الخاصة بعدد من القطاعات، في حين يقوم عدد كبير من أصحاب الحسابات الجارية باغتنام فرصة اقتراب الشهر الفضيل لفك الودائع والمدخرات المتواجدة على مستوى هذه المراكز وهو ما يتسبب عادة في خلق حالة اكتظاظ داخل المراكز البريدية.
وطبقا لذات المصادر، فإنه لم يتم تسجيل أي عجز أو نقص في السيولة النقدية وأن الأموال متوفرة على مستوى معظم المراكز البريدية كما يجري التنسيق على قدم وساق بين مؤسستي بريد الجزائر والبنك المركزي وكذا السلطات الولائية للبريد لضمان توفر الأموال وعدم تسجيل أي نقص، في الوقت الذي تعمل فيه مؤسسة بريد الجزائر على تغطية النقص المتواجد على مستوى بعض المناطق الجبلية والنائية من خلال إيفاد شاحنات بريدية متنقلة، كما ستشتغل المراكز البريدية بعد الإفطار لضمان السيولة النقدية خلال الشهر الفضيل، لاسيما في ظل الحرارة المرتفعة التي تشهدها الجزائر في الفترة الصباحية والتي قد تمنع الزبائن من التنقل إلى المراكز البريدية.
وفي سياق ذي صلة، شهدت معظم الوكالات البنكية طوابير طويلة للمواطنين، أمس، لسحب الأجور والمدّخرات لاسيما بعد الإجراءات التي تم اتخاذها من قبل بعض المؤسسات الخاصة لضمان تسبيق الأجور للموظفين، في حين تجاهلت قطاعات أخرى حلول شهر رمضان، حيث لم يستفد موظفوها من أية إجراءات استثنائية رغم ارتفاع حجم المصاريف والنفقات على غرار موظفي اتصالات الجزائر الذين سيتلقون رواتبهم في ال 26 جويلية الجاري وكذا موظفي بريد الجزائر وموظفي سوناطراك والجوية الجزائرية الذين لم يستفيدوا من أية إجراءات استثنائية.
إيمان كيموش
5 بالمائة زيادة في أجور عمال البريد بداية من جويلية الجاري
يستفيد موظفو مؤسسة بريد الجزائر بداية من شهر جويلية الجاري من زيادات في الأجور تعادل 5 بالمائة في إطار الاتفاقية الجماعية الموقعة بين نقابة المؤسسة والإدارة شهر جوان 2011. وحسبما أكّده مصدر مسؤول بمؤسسة بريد الجزائر، فإن هذه الزيادة تعتبر تكميلية للزيادة التي تحصل عليها الموظفون شهر جوان 2011 والمقدّرة ب 20 بالمائة ثم الزيادة المتحصّل عليها شهر جانفي 2012 والمقدّرة ب 5 بالمائة ليكون الموظّفون قد استفادوا من زيادة تعادل 30 بالمائة على ثلاثة مراحل طبقا لما تنص عليه الاتفاقية الجماعية.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)