الجزائر

الجزائريون استهلكوا 5 مليون قنطار من الخضر والفواكه خلال النصف الأول من رمضان

الجزائريون استهلكوا 5 مليون قنطار من الخضر والفواكه خلال النصف الأول من رمضان
كشف أمس الحاج الطاهر بولنوار، الناطق الرسمي باسم اتحاد التجار والحرفيين، أن الجزائريين قد استهلكوا 5 ملايين قنطار من الخضر والفواكه خلال النصف الأول من شهر رمضان عبر 43 سوق جملة على المستوى الوطني.وفتح ذات المتحدث في ندوة صحفية أمس بالعاصمة، النار على البلديات محملا إياها مسؤولية انتشار الأسواق الموازية التي ساهمت في انتشار المواد المغشوشة وتسويقها بكثرة قائلا ”هناك 1541 بلدية على المستوى الوطني ولو خصصت كل بلدية مصلحة للصحة العمومية للعمل بشفافية وبصفة دائمة لتقلصت نسبة التسممات الغذائية والمواد الفاسدة ب 80 بالمائة”.مضيفا في ذات الصدد أن معظم المواد التي تباع على الأرصفة في ظل الحرارة المرتفعة وأشعة الشمس الحارقة معرضة للتلف بسهولة، فضلا عن انعدام شروط النظافة وانعدام الرقابة من طرف المصالح المعنية، الأمر الذي يؤثر سلبا على الصحة العمومية، محذرا من انتشار ظاهرة بيع اللحوم على قارعة الطريق كذلك الذي يشهده مقطع خيرة. من جهة أخرى جدد الناطق باسم اتحاد التجار دعوته للحكومة التعجيل بالانضمام إلى المنظمة العالمية للتجارية، قائلا بأن مجموعة من المحتكرين على مستوى التجارة الخارجية يضغطون منذ مدة على الحكومة من أجل عدم الانضمام للمنظمة وذلك لعدة أسباب، كما ساهموا في تأخير انضمامها.وأضاف في ذات السياق بأن المستوردين المحتكرين لا يساعدهم انضمام الجزائر لمنظمة التجارة في ظل غياب الشفافية، خاصة تلك المتعلقة بالأسعار للسلع المستوردة، وكذا زيادة نسبة الغش، حيث يتم بيعها بأسعار خيالية لا علاقة لها بأسعارها الحقيقية.وأكد على ضرورة انضمام الجزائر إلى المنظمة العالمية كون العديد من الدول التي تخوفت من ذلك وانضمت لها لم تتقهقر أسواقها بل بالعكس في هذه الحالة ستفتح السوق الوطنية الجزائرية أمام الخارج وتنخفض نسبة الاستيراد.


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)