الجزائر - A la une

الجزائرك المجاهد ساسي بن حملة ينتقد التهميش الذي طال ضحايا مجازر ماي 1945

الجزائر، 07 ماي 2012 (المحور اون لاين) –
انتقد المجاهد و شاهد العيان على مجازر 08 ماي 1945 ربط المجازر بقالمة و سطيف فقط، حيث أكد أن مناطق عديدة عانت منها في بجاية و ميلة و سعيدة و خراطة و شرشال و العاصمة التي انطلقت فيها شرارة الأحداث يوم الفاتح ماي، و استشهد فيها 04 مناضلين. كما انتقد تناسي الحكومات المتوالية بعد الاستقلال و تجاهلها لضحايا هذه المجازر، و على رأسهم عائلة محمد كاتب التي أحرق جميع أفرادها داخل فرن للخبز، و راح منها أصغر ضحايا المجزرة و هو طفل لا يتجاوز 12 سنة، يقول المجاهد بن حملة أن جزائر الاستقلال نسيته فلم تمنح حتى اسمه للمدرسة التي درس فيها بقالمة. و هو طلب تقدم به للسلطات المحلية خلال مداخلته القصيرة نضرا لحالته الصحية التي لم تسمح بأكثر من ذلك حتى تطلق اسم هذا الشهيد على مدرسة ابتدائية بقالمة.


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)