الجزائر

الجائزة الوطنية للصناعة التقليدية تتويج الحرفيين الفائزين

تم، سهرة الاثنين إلى الثلاثاء، بالجزائر العاصمة، توزيع جوائز وشهادات شرفية على عدد من الحرفيين الفائزين بالجائزة الوطنية للصناعة التقليدية والذين أبدعوا خلال مشاركتهم في مختلف الصالونات الوطنية وفي الصالون الدولي ال17 للصناعة التقليدية.
وفازت بالجائزة الأولى في الصناعة التقليدية السيدة بن شنوف نصيرة من ولاية خنشلة بمنتوج الزربية المحلية بينما تحصل على الجائزة الثانية الحرفي بن حموش شريف من ولاية بجاية الذي تفنن في نقش صندوق تقليدي محلي برسومات بربرية. كما نالت الجائزة الثالثة السيدة بن سليمان زينب التي أبدعت في فن الطرز بالشبيكة على ألبسة تقليدية. وفي مجال الصناعة التقليدية الفنية فقد تحصل على الجائزة الأولى السيد ساحلي رضا من ولاية تيبازة الذي قدم تحفا فنية برموز تعود إلى عهد الحماديين. كما تحصل على الجائزتين الثانية والثالثة حرفي من ولاية بجاية وحرفية أخرى من ولاية ورقلة التي تفننت في صنع سلال وعلب تقليدية محلية. وتم بالمناسبة تقديم جوائز شرفية لعدد من الحرفيين الذين أبدعوا في منتوجاتهم التقليدية الأصيلة.
وفي هذا الإطار، أوضحت المديرة العامة للوكالة الوطنية للصناعة التقليدية السيدة برشيش فائزة أن حفل توزيع الجوائز يصادف هذه السنة الذكرى العاشرة لإنشاء الجائزة الوطنية للصناعة التقليدية والفنية والتي تتزامن هي الأخرى مع الاحتفالات باليوم الوطني للصناعة التقليدية في 9 نوفمبر كل سنة والذكرى ال50 لاسترجاع السيادة الوطنية وكذا ال20 لإنشاء الوكالة الوطنية للصناعة التقليدية.
ودعت بالمناسبة إلى ترقية هذا المنتوج الذي يعد حيويا وهاما بالنسبة لتدعيم الاقتصاد الوطني وخلق مناصب شغل جديدة وتحقيق التنمية المحلية ودعم الاستثمار والسياحة.
وذكرت بكل التدابير والإجراءات التي اتخذتها السلطات العمومية لتحسين جودة المنتوج التقليدي ودعم قدرات المبدعين من الحرفيين في مختلف التخصصات معتبرة هذه الجوائز بمثابة تحفيز لكل الحرفيين لتحسين مستوى المنتوج والدخول في المنافسة في الصالونات الوطنية والدولية.
وتهدف جوائز الصناعة التقليدية كما أوضح رئيس اللجنة الوطنية لجائزة الصناعة التقليدية والحرف من ناحيته إلى تشجيع وتحفيز الحرفيين في مجال الإبداع والابتكار وترقية المنتوج التقليدي وبروز مواهب في مجال الصناعة التقليدية والفنية.
وترمي هذه التكريمات أيضا إلى تنسيق العمل مع الحرفيين والمصممين في مجال المنتجات الإبداعية وتطوير المعارف المتعلقة بميولات وأذواق المستهلكين والامتياز فيما يخص المنتجات الموجهة للتصدير.
وتتمثل جائزة الصناعة التقليدية والصناعة التقليدية الفنية في تقديم شهادات وميداليات الاعتراف بالجودة إلى جانب مبالغ مالية، حيث خصص للجائزة الأولى مبلغ مالي يقدر ب450 ألف دج وللجائزة الثانية 350 ألف دج والثالثة 250 ألف دج. وقد تم اختيار الفائزين خلال هده السنة بعد تنقل اللجنة المذكورة عبر الصالونات الوطنية التي جرت بعدة ولايات من الوطن وفي الصالون الدولي ال17 للصناعة التقليدية. وقد شارك في مسابقة اختيار أحسن منتوج تقليدي وفني 556 حرفيا مقسمين على 314 حرفيا من خلال تسعة صالونات وطنية متخصصة و242 حرفيا مشاركا في الصالون الدولي ال17 للصناعة التقليدية. وتم اختيار 36 منتوجا من طرف اللجنة من بينهم 35 منتوجا خلال الصالونات الوطنية ومنتوج واحد في الصالون الدولي. وتوصلت اللجنة في الأخير إلى اختيار للفوز بالجائزة ثلاثة منتوجات في الصناعة التقليدية وثلاثة أخرى في الصناعة التقليدية الفنية.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)