الجزائر

التماس 15 سنة سجنا للمتورطين في سرقة شقة مجاهد بحسين داي

التماس 15 سنة سجنا للمتورطين في سرقة شقة مجاهد بحسين داي
تعرض مجاهد لأبشع طرق التعذيب من قبل أربعة أشخاص قصدوا منزله بحين داي من أجل السرقة ، حيث اوهموا الزوجة البالغة من العمر 81 سنة أنهم من عمال سونلغاز، و بعد ولوجهم المنزل قام أحدهم برشها بالغاز المسيل للدموع، و سلبهما كمية من الذهب و كذا مبلغ 19 مليون سنتيم، وهي بعض من فصول القضية التي عالجتها محكمة الجنايات بمجلس قضاء العاصمة، حيث تم متابعة المتهمين بجناية تكوين جمعية أشرار بغرض ارتكاب جناية السرقة بتوافر ظرف التعدد و التهديد باستعمال العنف .بدأت أطوار الملف الحالي شهر مارس من السنة الفارطة عندما تلقت مصالح أمن حسين داي بلاغا بخصوص تعرض زوجان في الثمانينات من العمر لاعتداء من طرف مجهولين، و على اثرها تنقلت مصالح الأمن الى عين المكان لمعاينة مسرح الجريمة، وقامت بتقييد تصريحات الضحية التي أكدت في هدا الصدد أنه في حدود الساعة الثانية مساءا سمعت طرقا على الباب وبعد استفسارها أخبروها أنهم من عمال سونلغاز، قدموا بغرض معاينة عداد الكهرباء، و لم تراود الضحية شكوكا حول هويتهم، ففتحت الباب، و فجأة قام أحدهم بدفعها الى الداخل و رشها بالغاز المسيل للدموع، و قام بتجريدها من المجوهرات التي كانت ترتديها، و أضافت أن أحد المتهمين كان يرتدي قناعا و كذا قفازات حيث بقي أحد المتهمين رفقتها و بقي اخر رفقة زوجها لمنعهما من أي حركة، و وجهوا لهم عدة ضربات على مختلف أنحاء الجسم، في حين قام متهمان اثنان بتفتيش المنزل و سرقة 19 مليون سنتيم و كمية من المجوهرات، و هاتفين نقالين حيث منحت الضحية مصالح الأمن مواصفات المشتبه فيهم.واستغلالا لتلك المعلومات باشرت مصالح الأمن تحرياتها المكثفة حيث توصلت الى جار الضحايا و يتعلق الأمر ب (م.محمد) و خلال سماعه صرح أنه قبل الوقائع بحوالي شهر اجتمع مع ابن خاله المتهم (ن.عمر) و دار حوار بينهما حول طريقة للحصول على الأموال للسفر خارج الوطن، و راودته فكرة سرقة جاره المجاهد مستغلا فرصة اقامتهما لوحدها في المنزل و كذا تقدمهما في السن، و أضاف أنه كان على علم أنه سيعثر على أموال، و أن ابن خاله اقترح عليه أن يحضر صديقيه لمساعدتهما في عملية السرقة و يتعلق الأمر بالمتهمان (ط.أمير) و (س.قمر الدين) و هي ذات التصريحات التي اعترف بها بقية المتهمين.وتميزت جلسة المحاكمة بمحاولة المتهم الرئيسي التراجع عن بعض تصريحاته مؤكدا أنه لم يكن يرتد قناع أو قفازات، و أنه اقترف السرقة رفقة ابن خاله، ناكرا أن يكون قد أوهم الضحية أنه من عمال سونلغاز و أنه دخل المنزل عن طريق الكسر، و انه لم يستعمل الغاز المسيل للدموع، و هي ذات التصريحات التي أكدها ابن خاله، في حين أنكر المتهمان الاخران مشاركتهما في عملية السرقة.بعدها تلقت محكمة الجنايات تصريحات المجاهد الضحية البالغ من العمر 83 سنة و خلال امتثاله أمام المحكمة لم يتمكن من اسماع صوته لهيئة المحكمة بسبب المرض، في حين استظهرت زوجته قميصا ملطخا بالدماء التي تدل على بشاعة الاعتداء، من جهته النائب العام و خلال مرافعته التمس ادانة المتهمين ب 15 سنة سجنا نافذة.


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)