الجزائر - A la une

التصحر يقضي على مساحات رعوية بالشحيمة والفايجة بتيارت

التصحر يقضي على مساحات رعوية بالشحيمة والفايجة بتيارت
أمر أول أمس وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري سيد أحمد فروخي خلال زيارته التي قادته إلى تيارت بإيفاد لجنة وزارية إلى عين الذهب للاطلاع على المشاكل التي يعاني منها الموالون بهذه المنطقة المتربعة على مساحة تقدر ب260 ألف هكتار من المراعي المحمية بالإضافة إلى غياب الأعلاف وكذا الحرث العشوائي داخل هذه المحمية الطبيعية التي يعاني منها الموالون لدرجة أن حالات من الشجار وقعت بين الموالين وفلاحين قاموا باستغلال هذه الأراضي بطريقة غير قانونية كما أن مشكل الأعراش الذين يسيطرون على هذه الأراضي الرعوية منع العديد من الموالين من استغلالها بطريقة منتظمة خلال فترات من السنة في ظل غياب طرق يمكن لها أن تنظم مهنة الرعي.وبالمقابل فإن هذه اللجنة الوزارة تتكون من المحافظة السامية لتطوير السهوب وكذا الفدرالية الوطنية لمربي الأغنام ومحافظة الغابات والتي من المنتظر أن تحل الأسبوع المقبل بالولاية للوقوف على مختلف التجاوزات التي طرحها الموالون.ومن جهة ثانية فإن تيارت تضم حاليا 12 بلدية سهبية غير أن بلديتي الشحيمة والفايجة بدأت تظهر بهما الرمال لغياب محمية طبيعية كما أنّ عدم استغلال الحلفاء يؤدي إلى تراجعها وبنسبة مئوية كبيرة باعتبار أن نبتة الحلفاء تتجدّد عند اقتلاعها وهذا ما كان يقوم به خلال سنوات السبعينيات والثمانينات من القرن الماضي البدو الرحل حيث يتلقوا أجرا بعد اقتلاعها وتوجيهها لإنتاج الأوراق ومع مرور الأعوام تخلى البدو الرحل عن هذه المهنة مما أدى إلى موت نبتة الحلفاء ويبقى كذلك توسع رقعة الزراعات على حساب المراعي والحرث العشوائي و الجفاف أدى كذلك إلى تصحر هذه المناطق. ونشير أن البرنامج الوطني يرتكز أساسا على تطوير المناطق السهبية بتعميم الطاقة الشمسية بها قصد تثبيت البدو الرحل وكذا حفر الآبار حيث تم توفير 800 نقطة مياه .


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)