الجزائر

الارجنتين و هولندا يتنافسان على التأشيرة الثانية

الارجنتين و هولندا يتنافسان على التأشيرة الثانية
يلتقي سهرة اليوم المنتخب الارجنتيني بنظيره الهولندي في نصف نهائي كأس العالم و هما عازمان على اقتطاع تأشيرة التأهل للنهائي الذي سيجري بملعب ماراكانا الشهير بعد مشوار ناجح لحد الآن اين استطاع المنتخبان تحقيق نتائج جيدة سمحت لهم بالبقاء في دائرة المنافسة .لن يقتصر التنافس اليوم على اللاعبين و لكن الأمر سيمتد للمدارس الكروية نظرا للاختلاف الكبير لطريقة العمل و التكوين بين المدرسة الهولندية و الارجنتينية رغم وجود عامل واحد يجمعهما و هو الاعتماد على التكوين المدروس بالطرق العلمية و هو ما انعكس إيجابا على مستوى الأندية و المنتخبات الأرجنتينية و نفس الأمر ينطبق على نظيرتها الهولندية .كما سيمتد الصراع إلى الأجهزة الفنية حيث سيقوم كل من الهولندي فان غال و الأرجنتيني سابيلا بالبحث عن الفوز من خلال التوظيف المدروس للعناصر الموجودة في كل فريق مع الأخذ في الحسبان ثراء كل تشكيلة من حيث المواهب و اللاعبين المميزين .لكن الأنظار ستكون موجهة بالتحديد لقائد الأرجنتين ليونيل ميسي الذي لم يقدم كل ما يملك لحد الآن و رغم هذا إلا أن التفاؤل يحذو أنصار منتخب "التانغو" الذين يمنون النفس أن يخرج ميسي كل ما في جعبته بمناسبة مواجهة هولندا و قيادة منتخب بلده للنهائي بعد غياب طويل .و سيفتقد المنتخب الأرجنتيني لخدمات اللاعب دي ماريا للإصابة و هو ما سيترك فراغا في تشكيلة الفريق نظرا لوزن اللاعب في المعادلة الهجومية للأرجنيتن و تأثيره في النتائج التي حققها منتخب بلده في الأدوار السابقة مع تسجيل عودة اغويرو الذي شفي من الإصابة.من جهته يسعى المنتخب الهولندي لتحقيق الفوز و التأهل للنهائي و سيستغل المدرب فان غال الحالة المعنوية الجيدة التي يمر بها اللاعبون الذين استطاعوا الوصول لهذا الدور رغم أنهم لم يكونوا ضمن قائمة المرشحين .و يراهن المدرب الجديد لمانشستر يونايتد على فعالية الثنائي روبين و فان بيرسي اللذان كانا دائما مصدر الخطر خلال المواجهات التي يلعبها الفريق لكن الأمر السلبي الوحيد هو تراجع مستوى التشكيلة خلال الدور الماضي أمام كوستاريكا أين كان قاب قوسين أو أدنى من الخروج لولا الحظ الذي كان إلى جانبه في ركلات الجزاء الترجيحية .


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)