الجزائر

[ استقبلنا 75 طفلا هذه السنة لمعاناة أوليائهم من مشاكل خاصة تعاطي المخدرات ]

كشف السيد فضالة محند أمزيان مدير النشاط الاجتماعي بوهران أن مصالحه لم تستقبل هذه السنة أي حالة فيما يخص الأطفال الذين تعرض أحد أوليائهم إلى جريمة قتلو لكن أكد المتحدث أن مراكز الطفولة المسعفة التابعة للمديرية تستقبل الأطفال وفقا لقرار يصدره قاضي الأحداث و لكن في حال لم يتم إيجاد أي أحد من العائلة يؤوي الطفل سواء من جهة الأب أو الأم .و من جهة أخرى فقد ذكر السيد فضالة أن مصالحه استقبلت 75 طفلا أعمارهم ما بين سنتين إلى 15 سنة بقرار من قاضي الأحداث لدى محكمة وهران و يتعلق الأمر بالأطفال الدين يعاني أحد آبائهم من مشكلة تتعلق بدخول أحد أوليائهم إلى السجن أو أن احد آبائهم مدمن مخدرات و الأم تعاني من مرض و هو حال بالنسبة لتوأمين يبلغان من العمر 11 سنة يعانيان من مرض التوحد أبوهما مدمن مخدرات و والدتهما تعاني من مرض السرطان و لم يجدوا من يؤويهما فأمر قاضي الأحداث بتحويلهما إلى مركز الطفولة المسعفة كما صرح أنه يوجد أيضا من ضمنهم من دخل أحد آبائهم السجن و لم يجدوا شخصا يؤويهم فيتم تحويلهم على أحد المراكز و يبقى بقاؤه هناك إلى أن يرفع قاضي الأحداث قراره.
من جهة أخرى فإن مراكز حماية الطفولة بمديرية النشاط الاجتماعي قامت بإحصاء 59 طفلا تم وضعهم في مركز الطفولة المسعفة الواقع مقرها بحي السلام من بينهم 4 رضع حديثي الولادة منهم رضيع تم العثور عليه بالشارع وهذا مند مطلع السنة الجارية.
و من بين العدد السالف الذكر هناك 41 طفل تم وضعهم في اطار الكفالة عند عائلات جزائرية وهناك 4 أطفال تم منحهم لعائلات مقيمة بالمهجر من أجل التكفل بهم بعدما أبدت اهتمامها لتربيتهم ورعايتهم .

و المعلوم أنه منذ بداية السنة الجارية فإن ولاية وهران عرفت جريمتي قتل الأولى وقعت بمزرعة بمسرغين حيث أقدم أربعيني على قتل زوجته خنقا بمزرعة عبدلي سعيد بمنطقة مسرغين في وهران أمام طفليها.
و الجثة عثر عليها آثار كدمات على مستوى الرقبة واليدين، ما يؤكد تعرضها للخنق حسب تأكيد عناصر الحماية المدنية.
أما الجريمة الثانية فقد سجلت بكاب كربون بأرزيو حيث قام شخص بقتل زوجته السابقة ذبحا من الوريد إلى الوريد بينما كانت نائمة رفقة أبنائها الثلاثة بوهران .
حيث الحادثة وقعت في حدود الساعة الثانية صباحا بالحي الفوضوي الواقع بمنطقة كاب كاربون بأرزيو في وهران. أين تسلل الجاني وهو يعمل خضارا والبالغ من العمر38 سنة خلسة لبيت طليقته في حدود الساعة الثانية صباحا مستغلا نوم الجميع وقام بذبح طليقته 29 سنة من الوريد إلى الوريد باستعمال سلاح أبيض من نوع بشوية و لاذ بالفرار لوجهة مجهولة.
ما أدى الى تدخل الجيران الذين ابلغوا مصالح الأمن التي انتقلت الى مسرح الجريمة رفقة الطبيب الشرعي لمعاينة جثة الضحية كما أن أسباب الجريمة تعود لإقدام الضحية برفع دعوى ضد طليقها لطلب نفقة أولادها.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)