الجزائر

ارتفاع في تحصيل مداخيل البلديات بالبليدة

بنسبة تجاوزت ال25 بالمائة
ارتفاع في تحصيل مداخيل البلديات بالبليدة

سجلت ولاية البليدة ارتفاعا في تحصيل مداخيل بلدياتها بنسبة تجاوزت ال25 بالمائة وهذا بفضل سلسلة اللقاءات التحسيسية المنظمة لفائدة المنتخبين المحليين حول سبل تحسين الموارد المالية للجماعات المحلية حسب ما كشفت عنه مصالح الولاية. وأوضح ذات المصدر أن عملية جرد وتسجيل وتحيين ممتلكات الجماعات المحلية سمح بتطوير مداخيل أملاك البلديات وهذا بنسبة قاربت ال14 بالمائة في حين تقدر نسبة الإيرادات الجبائية 86.57 بالمائة. وتصدرت كل من بلديات مفتاح وأولاد سلامة وبني تامو قائمة البلديات التي سجلت تحسنا في مجال تحيين ممتلكاتها بنسبة ناهزت المائة بالمائة تلتها بلديتي بوفاريك ووادي جر (50 بالمائة) في المقابل لم تقم العديد من البلديات بأي مجهودات لتطوير مداخيلها على غرار الشريعة وأولاد يعيش والشبلي وحمام ملوان حسب المصدر.
من جهة أخرى كشفت ذات المصالح عن تسجيل تباين في المداخيل الجبائية من بلدية إلى أخرى وذلك راجع إلى عدة عوامل تتعلق بحجم الاستثمارات التجارية والصناعية لكل بلدية مشيرة إلى تراجع مداخيل بعض البلديات بسبب تقلص نشاط المناطق الصناعية. ومن بين الرسوم التي تتغاضى أغلبية البلديات عن تحصيلها رغم أهميتها الكبيرة في الرفع من نسبة المداخيل الجبائية -تضيف- ذات المصالح نجد الرسوم على اللوحات الإشهارية والرسم على الذبح وكذا الرسم على قاعات الحفلات الذي يعد من أقدم الرسوم المقننة والمحددة بمبلغ 500 دج إلى 1000 دج إلا أن جل البلديات لا تطبقه. ورغم سلسلة اللقاءات المنظمة لفائدة رؤساء البلديات حول عمليات جرد و إحصاء جميع ممتلكات البلديات بهدف استحداث مصادر دخل إضافية إلا أن العديد من الممتلكات التابعة لها غير مستغلة أو مستغلة بطريقة غير شرعية يضيف المصدر.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)