الجزائر

اختتام فعاليات صالون التكنولوجيات الجديدة للأمن الوطني

اختتام فعاليات صالون التكنولوجيات الجديدة للأمن الوطني
استقطب معرض التكنولوجيات المتطورة الجديدة للأمن الوطني، أزيد من 53 ألف زائر، أغلبهم من الشباب الشغوفين بمجال الأمن والمتطلعين إلى ولوج هذا الجهاز الذي بلغ مستوى عاليا من الاحترافية والأداء، وحسب العميد أول للشرطة، جيلالي بودالية، مدير إدارة الاتصال والعلاقات العامة بالمديرية العامة للأمن الوطني، فإنه يمكن اعتبار هذه الطبعة الأولى من الصالون، ناجحة قياسا بحجم الإقبال وكذا طبيعة الزوار المقبلين على الصالون والذين من بينهم إطارات أمنية سامية بالسفارات ومختلف الهيئات والمؤسسات الناشطة في المجال الأمني.وأشرف المراقب العام للشرطة، المفتش محمد حواليف، على اختتام الطبعة الاولى من صالون التكنولوجيات الجديدة للأمن الوطني، وهي المناسبة التي تم خلالها تكريم المدير العام للمؤسسة الجزائرية للمعارض والتصدير نضير الجهود والمساعدات التي قدمتها المؤسسة في سبيل إنجاح هذا المعرض الذي عكس بحق مستوى التطور الذي بلغه جهاز الشرطة والإمكانيات التكنولوجية المتطورة التي أصبح اليوم يستعين بها من أجل مكافحة مختلف اشكال الجريمة.وخصص اليوم الأخير للصالون للجمعيات التي حضرت بقوة واستفادت من الورشات التي فتحتها مصالح الشرطة للاطلاع على مختلف المهام المنوطة بها خاصة التوعوية والتحسيسية منه. كما شهد معرض المديرية العامة للأمن الوطني الذي اختتمت فعاليته أمس اهتماماً كبيراً من الزوار من مختلف الشرائح الاجتماعية والهيئات الحكومية، فضلا على عدد كبير من الملحقين الأمنيين لبعض السفارات المعتمدة بالجزائر والذين تلقوا شروحات وافية من قبل كوادر المديرية العامة للأمن الوطني، وعبر الجميع عن مدى إعجابهم بالتطور الذي تعرفه الشرطة الجزائرية.وقال العميد أول للشرطة، بودالية، إن تنظيم هذا الصالون يأتي بهدف التواصل مع المواطنين وتعريفهم بالخدمات الحديثة التي يقدمها جهاز الشرطة، لافتاً إلى وجود كوكبة من أكفأ الموظفين الذين يعملون في حقل بلورة التكنولوجيات الهادفة إلى ضمان أمن وراحة المواطن.. للعلم انطلق معرص التكنولوجيات الحديثة الدي نظمته المديرية العامة للأمن الوطني تحت الرعاية السامية لمعالي وزير الدولة وزير الداخلية والجماعات المحلية خلال الفترة الممتدة من 31 مارس وإلى غاية 02 أفريل 2014.


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)