الجزائر

اتحاد البليدة 01 – دفاع تاجنانت 00 : واضح يحرم "الدياربيتي" من العودة بنتيجة إيجابية

فشلت تشكيلة دفاع تاجنانت من العودة إلى الديار بنتيجة إيجابية عند ملاقاة صاحب مؤخرة الترتيب اتحاد البليدة في ميدان الإخوة براكني، حيث تكبد أشبال المدرب حمادي الدو هزيمة جديدة خارج الديار، و هو ما كان سببا في تدحرجهم إلى المرتبة الرابع عشرة في السلم العام للترتيب برصيد 21 نقطة، حيث و بالرغم من كون جميع الظروف كانت مواتية لتسجيل أول نتيجة إيجابية خارج الديار، غير أن رفقاء القائد عايب عجزوا عن تحقيق ذلك، في ظل تألق حارس المنافس واضح الذي تصدى لجميع الفرص الخطيرة في المباراة.المباراة تميزت ببداية قوية من الجانبين في الدقائق الأولى من الشوط الأول، حيث و بعد مرور دقيقتين مهاجم "الدياربيتي" بلمختار يضيع أولى الفرص بتسديدة قوية من داخل منطقة العمليات، و الحارس واضح يتألق في إبعاد الكرة إلى الركنية التي لم تأت بأي جديد، و بعدها بدقيقتين فقط ينجح الفريق المحلي في افتتاح باب التسجيل، بعد تمريرة طويلة من قلب الدفاع ريال مباشرة نحو منطقة الخصم، و سوء تفاهم بين ثنائي المحور حقاص و عايب يستغله هداف الاتحاد فريوي، من خلال خطف الكرة ثم تسديدها بقوة مباشرة في المرمى مفتتحا باب التسجيل، و هو الهدف الذي جعل أشبال المدرب حمادي الدو يغامرون نحو الهجوم بأكبر عدد من اللاعبين على أمل تعديل النتيجة، و كاد كوجو و دمان و بلمختار في أكثر من فرصة يعدلون النتيجة، لكنهم اصطدموا بحارس عملاق اسمه واضح، هذا الأخير كان سدا منيعا لجميع الحملات الهجومية التي أتيحت لصالح الزوار.
و بخصوص المرحلة الثانية من عمر المباراة فقد استمرت سيطرة "الدياربيتي" لكن دون تجسيد الفرص إلى أهداف، و ذلك في ظل استمرار تألق الحارس واضح الذي تصدى لمحاولتين خطيرتين، الأولى عند الدقيقة 48 بعد تسديدة من مسافة بعيدة من بلمختار، و الثانية قبل نهاية التوقيت الرسمي بخمس دقائق، و ذلك بعد توزيعة عايب ناحية الدواجي الذي يصوب الكرة برأسية لكن حارس فريق مدينة الورود كان في الموعد و أبعدها إلى الركنية، لتنتهي المواجهة بنتيجة سيئة جدا بالنسبة لتشكيلة "الدياربيتي" خاصة، على اعتبار أنها عجزت عن تفادي الهزيمة أمام صاحب مؤخرة الترتيب الذي فقد الكثير من حظوظه في ضمان البقاء.
و غادر المهاجم بلمختار في المرحلة الثانية بصورة اضطرارية، بسبب تأثره من إصابة على مستوى الكاحل، حيث سيجري اليوم فحوصات بالأشعة من أجل التأكد من مدى خطورة الإصابة التي يشكو منها، و بعدها تحديد مدة الراحة التي سيخضع لها.
أحمد خليل
مدرب الاتحاد كمال بوهلال
كان لزاما علينا الفوز لتفنيد إشاعة ترتيب المباراة
قال مدرب اتحاد البليدة كمال بوهلال في أن فريقه كان لزاما عليه الفوز لتفنيد جميع الإشاعات التي تحدثت عن ترتيب المباراة لصالح الفريق المنافس، مؤكدا أن الفوز المحقق معنوي بالدرجة الأولى لتحضير مواجهة ربع النهائي من كأس الجمهورية في ظروف جيدة، وصرح:» فريقي كان لزاما عليه الفوز على حساب الضيف دفاع تاجنانت لاحترام أخلاقيات اللعبة أولا، و ثانيا للإبقاء على بصيص من الأمل في ضمان البقاء»، وقال أيضا أنه وبالرغم من نجاح فريقه في افتتاح باب التسجيل في وقت مبكر، غير أن ذلك انعكس بالسلب، بعد تراجع لاعبي فريقه نحو الخلف طيلة الشوط الأول:» قمنا بالتغييرات المطلوبة في الشوط الثاني، والتي سمحت لنا بالحفاظ على التقدم لغاية نهاية المباراة».
مدرب الدفاع حمادي الدو
لولا براعة حارس المنافس لعدنا بالفوز
أكد مدرب دفاع تاجنانت حمادي الدو أن فريقه كان الأقرب للفوز، نظرا لمجريات أطوار المواجهة، مضيفا أن أشباله هددوا مرمى المنافس في أكثر من فرصة لكن اصطدموا بحارس صاحب خبرة تصدى لجميع المحاولات، وصرح:» أداء فريقي تغير بشكل جذري مقارنة بلقاء الكأس أمام نفس الخصم، وما أقوله أنه لولا براعة حارس البليدة لعاد فريقي بالزاد كاملا»، وبدا المدرب التونسي مطمئنا بخصوص مستقبل فريقه في الدرجة الأولى من خلال قوله:» رغم صعوبة المهمة المنتظرة في الجولات المتبقية، غير أني متفائل بقدرة فريقي على البقاء، لكن بشرط تحسين المهاجمين للفعالية أمام مرمى المنافسين».
أحمد خليل
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)