الجزائر

إقامة علاقات دبلوماسية على مستوى السفراء

وقّعت الجمهورية الصحراوية وجمهورية بوتسوانا بمقر الاتحاد الإفريقي بالعاصمة الإثيوبية أمس، على اتفاق مشترك لإقامة علاقات دبلوماسية بينهما على مستوى السفراء؛ تتويجا للقاء رئيسي البلدين بالعاصمة البوتسوانية غابورون الشهر الماضي.ووقّع البيان عن الجانب الصحراوي لمين أبا علي، السفير الصحراوي في إثيوبيا والاتحاد الإفريقي، بينما وقّعه عن الجانب البوتسواني ماموسادونيانا موليفي، سفيرة بوتسوانا لدى إثيوبيا والاتحاد الإفريقي.
وقالت سفيرة بوتسوانا إن «القرار يأتي تتويجا للقاء رئيسي البلدين بالعاصمة غابورون، بمناسبة الزيارة الرئاسية الأخيرة التي قام بها الرئيس إبراهيم غالي إلى بوتسوانا». وأضافت أن «القرار يندرج ضمن مجهودات بلدها الداعمة لكفاح الشعب الصحراوي العادل، واستكمالا لمسار طويل من العلاقات الثنائية بين البلدين».
ووصف السفير الصحراوي هذه الخطوة ب «اللحظة التاريخية»، مثمنا «باسم شعب وحكومة الجمهورية الصحراوية، الدعم القوي الذي قدمته جمهورية بوتسوانا، وتضامنها مع كفاح الشعب الصحراوي العادل بكل المنتديات الدولية التي تحظى بعضويتها، على غرار الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي».
ويأتي هذا الاتفاق ليشكل ضربة قوية جديدة لمساعي الدبلوماسية المغربية لطرد الصحراء الغربية من الاتحاد الإفريقي، وجعل دوله تسحب اعترافها بالجمهورية الصحراوية. وهي انتكاسة للملك محمد السادس، الذي قام بجولات دبلوماسية ماراطونية في مختلف عواصم القارة، ضمن خطة لكسب تأييدها نزعتها الاستعمارية، ولكنها اصطدمت برد مفحم ورافض، بقناعة أن الاستعمار حقبة قاتمة السواد، عانت منها القارة، ويجب طي صفحتها إلى الأبد.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)