الجزائر

إعادة تنظيم مهام مشرفي التربية والإداريين

مدراء المؤسسات مطالبون بالفصل في تظلمات الموظفين
أمرت مصالح الوزيرة نورية بن غبريت، مدراء التربية عبر مختلف الولايات، بعدم قبول أي مراسلات أو شكاوى أو تظلمات من الموظفين على مستوى مديريات التربية دون المرور على السلطة السلمية المتمثلة في شخص مدير مؤسسة، مهددة المخالفين لهذه الاجراءات بعقوبات صارمة. وشددت على ضرورة تكفل مديري المؤسسات بكل انشغالات الموظفين الموضوعين تحت سلطتهم الادارية ومتابعة إنجازها في مديرية التربية.
وحددت وزارة التربية مهام الجماعة التربوية داخل المؤسسات التعليمية ودور كل طاقم وسلك، وامرت الوزارة الوصية، مدراء التربية، بإلزام مدراء المؤسسات التربوية بمعالجة شكاوى الموظفين وتظلماتهم. وامرت الوصاية من خلال مراسلة وجهتها لمدراء التربية بعدم قبول أي مراسلات أو شكاوى أو تظلمات من الموظفين على مستوى مديريات التربية دون المرور على السلطة السلمية المتمثلة في شخص مدير المؤسسة، مهددة المخالفين لهذه الاجراءات بعقوبات من الدرجة الاولى.
وحددت مصالح بن غبريت مهام مختلف افراد الاسرة التربوية في المؤسسة، حيث اكدت على إعفاء المشرفين التربويين من المداومة الادارية في العطل، لكن وجودهم اجباري عند ساعات العمل، على اعتبار أن وجودهم مرهون بوجود التلاميذ وتنتهى مداومتهم بنهاية فترة الدعم عكس المساعد الرئيسي للتربية الذي يضمن المداومة الادارية مع باقي الفريق الاداري.
وحسب وزارة التربية، فإن المشرفين التربويين والمساعدين الرئيسيين للتربية يقومون بالمداومة التربوية اثناء إضراب الاساتذة لأن هؤلاء يعتبرون غائبين وبالتالي مسؤولية التلاميذ هي على عاتق الادارة. وفيما يتعلق بمجالس الاقسام تعقد خارج اوقات العمل، حسب القوانين المعمول بها ولا تقدم على حساب توقيت زمن التلاميذ في الدراسة ويستعان بالمشرفين والمساعدين الرئيسيين للتكفل بالمداومة. كما ان مجالس التنسيق للاساتذة تعقد إجباريا خلال نصف اليوم الدراسي المحدد في استعمال زمن الاساتذة "إما ندوة خارجية مع المفتشين أو ندوة داخلية أي التنسيق بين اساتذة المادة"، ولا تعقد المجالس خلال زمن دراسة التلاميذ مع تكليف المشرفين والمساعدين الرئيسيين بالمداومة.
وبخصوص ورقة الغياب وتمريرها، اكدت الوزارة أنها تسند إلى اعوان تابعين لعقود ما قبل التشغيل وذلك بتكليف رسمي من قبل مدير المؤسسة. علما أن هؤلاء مطالبين بالعمل 8 ساعات يوميا، مشددة على فسخ عقد كل من يعارض الاجراء. ويمنع تكليف الاساتذة بالامانة خلال الاختبارات والامتحانات الرسمية على اعتبار أن مهمة الاساتذة هي الحراسة ولا تسند الحراسة للمشرفين والمساعدين الرئيسييين للتربية في جدول الحراسة مسبقا، بل فقط عند غياب الاستاذ الحارس، حسب تعليمات وزارة التربية.
وشددت الوزارة على عدم تكليف عمال مهنيين بالاعمال الادارية "مكتبة وسكرتارية"، بل تسند لهم مهام "صيانة وحراسة ونظافة المؤسسة" ولتحقيق العدل بين العمال يمكن للمدير توجيه العامل لإحدى المهام الثلاث بتكليف داخلي".
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)