الجزائر

إطلاق أشغال شطري النيجر والتشاد للطريق العابر للصحراء من الجزائر لجنة المشروع تجتمع اليوم لإعداد مخطط ب3 مليار دولار

إطلاق أشغال شطري النيجر والتشاد للطريق العابر للصحراء من الجزائر لجنة المشروع تجتمع اليوم لإعداد مخطط ب3 مليار دولار
تعكف لجنة الربط للطريق العابر للصحراء في اجتماعها المقرر يومي الاثنين والثلاثاء بالجزائر العاصمة على إعداد مخطط لإطلاق أشغال إنجاز شطري النيجر والتشاد حسب ما علم لدى اللجنة.
وفي هذا الصدد أكد الأمين العام لهذه اللجنة محمد عيادي أن ممثلي البلدان التي يمر بها الطريق العابر للصحراء سيعكفون، خلال هذا اللقاء، على مناقشة تفاصيل إطلاق أشغال إنجاز شطري أرليت-اساماكا (221 كلم) في النيجر ونغوري-حدود النيجر (331 كلم) بالتشاد اللذين سيمولهما مانحون دوليون. يتعلق الأمر على حد تعبيره بالبنك العربي للتنمية الاقتصادية في إفريقيا والبنك الإسلامي للتنمية والبنك الإفريقي للتنمية وصندوق منظمة الأوبيب وصناديق من الكويت والعربية السعودية وأبو ظبي. ويعتبر شطر الطريق العابر للصحراء الواقع في النيجر والذي مولت الجزائر الدراسات التقنية الخاصة به آخر شطر يبقى إنجازه من هذا الطريق الإفريقي. وكان من المقرر أن تنطلق الأشغال بهذا المحور منذ سنتين خلت لكن علق المانحون تمويلهم بسبب عدم الاستقرار السياسي في البلد.
وأضاف مسؤول لجنة الربط للطريق العابر للصحراء التي تم إنشائها سنة 1966 بهدف متابعة الدراسات التقنية وتنسيق إنجاز مشروع الطريق الإفريقي (نحو 4000 كلم على المحور الجزائر - لاغوس) أن ”كلفة الشطر النيجيري بلغت نحو 40 مليون دولار تمثل10 ملايين منها مساهمة الحكومة النيجيرية”. وأكد أن ”مشروع أرليت اسامكا بالنيجر يشكل محور انشغالاتنا ويحظى بدعم بلدان لجنة الربط للطريق العابر للصحراء ودعم لجنة الربط للطريق العابر للصحراء واهتمام مؤسسات التمويل”.
وفي تطرقه إلى تقدم أشغال المشروع بالتشاد، أكد الأمين العام للجنة الربط للطريق العابر للصحراء أنه خلال السنوات العشر الأخيرة تمكن هذا البلد من ”إنجاز أكثر من 1500 كلم لربط شبكته للطرقات بالطريق العابر للصحراء في النيجر ثم بالمحور الرئيسي الجزائر - لاغوس”.
وحسب عيادي سيتم خلال هذا الاجتماع ال58 من نوعه في دراسة مدى تقدم أشغال الطريق العابر للصحراء بالبلدان الستة المعنية (الجزائر وتونس ومالي والنيجر والتشاد ونيجيريا) وكذا في تقديم عرض حول وضعية الشطر الرابط بين التشاد ونيجيريا.
كما سيشكل عرض حول وضعية الشطر الجزائري ضمن الطريق العابر للصحراء محور لقاء سيشارك فيه، إضافة إلى مسؤولي شبكة الطرقات على مستوى البلدان المعنية، ممثلون عن المانحين الدوليين الأفارقة والعرب وسفراء البلدان التي يمر بها الطريق العابر للصحراء المعتمدين بالجزائر.
ويذكر أن الجزائر رصدت حوالي 200 مليار دج (حوالي 3 ملايير دولار) لاستكمال وتطوير الطريق العابر للصحراء الذي يمر على أراضيها ما بين 2005 و2014.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)