الجزائر

أنباء متضاربة حول الإفراج عن القنصل ومرافقيه

أنباء متضاربة حول الإفراج عن القنصل ومرافقيه
أكدت مصادر موثوقة في منطقة غاو المالية ان حركة التوحيد والجهاد التي يتزعمها ابو قمقم الموريتاني اطلقت منذ يوم الأربعاء الماضي سراح القنصل الجزائري بوعلام سايس والملحق العسكري في قنصلية غاو والمرافقين الآخرين الذين كانوا جميعا محتجزين لدى التنظيم بعد عملية اختطافهم في غاو بداية افريل في وقت فندت فيه مصادر أخرى هذه الأنباء.
واشارت المصادر ذاتها إلى ان القنصل ومرافقيه تم نقلهم ليلا الى باماكو العاصمة المالية يوم الاربعاء من دون اية تفاصيل اخرى.كما قالت ان عملية التفاوض بشان الدبلوماسيين المختطفين السبعة انتهت في السابع من الشهر الجاري وتم الاتفاق على كل شيء بما فيها الافراج على دفعتين لأسباب امنية.
وقد عاد الى الجزائر عبر مطار بوفاريك العسكري الفريق المفاوض الذي يمثل خلية الازمة التي شكلتها وزارة الخارجية منذ حادثة الاختطاف ومعرفة الجهة الخاطفة التي اعلنت عن نفسها .
وافادت مصادر الشروق ان الدفعة الاولى من الدبلوماسيين الذين افرجت عنهم الحركة تم نقلهم الى مكان امن الى غاية استكمال اجراءات التحقيق قبل ترحيلهم الى الجزائر في انتظار وصول بقية الدبلوماسيين حيث لم يتم الاعلان عنهم لاسباب امنية مع نفس الحالة للدفعة الاولى التي اعلن عن الافراج عنها بعد 3 ايام كاملة من الافراج.
وكشفت مصادر ان التفاوض قطع خطوات مهمة في بداية الازمة، لكن دخول تنظيم القاعدة وتحديدا كتيبة طارق بنم زياد التي يتزعمها عبد الحميد ابوزيد على الخط عقد الامر واجل التفاوض بعد رفع سقف المطالب الى فدية قدرها 15 مليون اورو وإطلاق سراح معتقلين لدى الجزائر وموريتانيا، وتم تأجيل التفاوض الى ان تم التوصل من جديد الى اتفاق افضى الى الافراج عن جميع الرهائن الجزائريين.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)