الجزائر

أم البواقي

عمال بمديرية البناء يطالبون بتحسين ظروف العمل
نظم، أمس، عشرات العمال بمديرية البناء والتعمير بأم البواقي، وقفة احتجاجية عند مدخل مقر المديرية المتواجد بالمدينة الجديدة ماكومداس بجانب مقر الإذاعة الجهوية، مطالبة منهم بالارتقاء بظروف العمل والحد من المضايقات التي يتعرضون لها والتي اعتبروها ضغطا يمارس عليهم من طرف الإدارة، هاته الأخيرة التي فندت على لسان مديرها ما جاء به المحتجون، مؤكدا على أن عددا قليلا من العمال يحاول إثارة البلبلة والفوضى وسط بقية الموظفين، والإدارة اتخذت الإجراءات المناسبة، وأشار المدير، إلى أن باب مكتبه مفتوح أمام الجميع دون استثناء.
ممثلون عن المحتجين، بينوا بأن وقفتهم الاحتجاجية التي استمرت لنحو ساعة من الزمن، كانت عفوية ولم يتم تأطيرها من أي فرع نقابي وجاءت للفت أنظار السلطات المحلية والولائية تجاه جملة المشاكل التي يتخبطون فيها.
و بين المحتجون، بأن القطرة التي أفاضت الكأس، تتعلق بمنحة المردودية وكيفية احتسابها من طرف الإدارة، أين ينتظر عمال المديرية وكل فروعها ال11، كل 3 أشهر لرصد المنحة بطريقة تكون مطابقة لما قدمه العامل من مهام ووفقا لجدول الحضور اليومي، إلا أن الذي يحصل حسبهم في كل مرة هو أن الإدارة تقصي العمال من الاستفادة من العلامة الكلية التي يتم من خلالها رصد المنحة والمقدرة ب30 نقطة، مبينين بأن رئيس المصلحة المحول نهاية الأسبوع على رأس الوكالة العقارية، منحت له علامة 0 من 30، ناهيك عن العلامات التي منحت لبقية العمال.
وأشار المحتجون، إلى أن ظروف العمل وعلى رأسها الظروف النفسية، باتت غير مريحة داخل مقر المديرية، ناهيك عن غياب الحوار بين الإدارة والعمال، الأمر الذي انعكس على معالجة بعض القضايا والملفات التي تسيرها الإدارة، بالإضافة إلى مشكل التحويلات العشوائية للموظفين الذي ينعكس في كل مرة على مردود العمال، فبعضهم يقطن بمسكيانة وحول ليعمل بمقر المديرية أو بفرعها بأم البواقي والبعض الآخر تم نقله للعمل بعين فكرون أو بعين مليلة.
مدير البناء والتعمير بن مراح لخضر وفي تصريحه للنصر، أكد على أن 4 موظفات يتشاجرن في كل مرة منذ تعيينه بالمديرية قبل نحو 3 سنوات، والسبب يرجع لترقية موظفة على رأس إحدى المصالح ووصل الأمر إلى حد تبادل الضرب، ما جعل الإدارة تحيل بعضا منهن على المجلس التأديبي وتتخذ إجراءات في حق بعضهن الصيف المنقضي، ومست الإجراءات 4 موظفات وموظفين، أحدهما أعلن تضامنه مع الموظفات المتشاجرات.
محدثنا أوضح بأنه لا يحق لبعض العمال الحديث عن ظروف العمل وباب المديرية مفتوح أمام الجميع لتقييم ظروف العمل، التي تعتبر من بين الأحسن بالإدارات العمومية. وبخصوص غياب الحوار بين الإدارة وموظفيها، أشار المدير إلى أن بابه مفتوح أمام الجميع دون استثناء وجو العمل بالمديرية عائلي بامتياز.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)