الجزائر

ألمانيا تمول مشروع إنجاز برج لتطوير الطاقة الشمسية ببوڤزول لإنتاج الطاقات المتجددة والنظيفة

ألمانيا تمول مشروع إنجاز برج لتطوير الطاقة الشمسية ببوڤزول لإنتاج الطاقات المتجددة والنظيفة
وقع أمس المدير العام للبحث العلمي والتطوير التكنولوجي بوزراة التعليم العالي، عبد الحفيظ أوراق، وسفير ألمانيا بالجزائر، قوتس لينجنتهال، على اتفاقية شراكة لتمويل مشروع إنجاز برج لتطوير الطاقة الشمسية بالمدينة الجديدة بوڤزول بولاية المدية.
وجرت مراسم التوقيع على هامش افتتاح الطبعة الثالثة للصالون الدولي للطاقات المتجددة والطاقات النظيفة والتنمية المستدامة ”إيرا” بمركز الاتفاقيات ”محمد بن أحمد” لوهران، حيث تنص الاتفاقية على تكفل وزارة البيئة الألمانية بتمويل 20 بالمائة من شطر الإنجاز لمشروع برج تطوير الطاقة الشمسية بتكلفة تقدر بنحو 7 ملايين دينار.
وسيشرع قريبا في أشغال إنجاز هذا البرج في إطار الشراكة ما بين مديرية البحث العلمي والتطوير التكنولوجي (الجزائر) ووزارة البيئة الألمانية، وذلك على مستوى القطب التكنولوجي ببوڤزول، حيث من المقرر استلامه مع نهاية 2014 أو بداية 2015.
وقد تم مؤخرا الانتهاء من شطر دراسة المشروع الذي تم في إطار الشراكة ما بين نفس الطرفين من خلال تمويل مشترك (50 بالمائة من كل طرف)، وسيتيح هذا المشروع امتلاك أرضية علمية ”مميزة” لتطوير تكنولوجيات الطاقة الشمسية وفضاء تجريبيا للباحثين والفاعلين في قطاع تطوير الطاقات المتجددة، حسب ما أبرزه السيد أوراق، كما سيمكن المشروع كذلك من تكوين الكفاءات وتعزيز الخبرات وتحقيق نقل التكنولوجيا.
ومن جانبه، اعتبر سفير ألمانيا بالجزائر أن المشروع يأتي كثمرة لديناميكية التعاون بين البلدين، مبرزا أن فرص تطوير التعاون الثنائي بين الجزائر وألمانيا في هذا الميدان ”هائلة”.
أما المدير العام للغرفة التجارية والصناعية الجزائرية الألمانية ،كريستوف بارتش، فقد أعرب عن رغبته في تحقيق المزيد من أعمال الشراكة والتعاون الثنائية في مختلف المجالات، مبرزا الطموح في جعل منتوجات الجزائر في مجال الطاقات المتجددة تلج السوق الأوروبية مستقبلا. وكانت قد افتتحت فعاليات الطبعة الثالثة للصالون الدولي للطاقات المتجددة والطاقات النظيفة والتنمية المستدامة ”إيرا”، ويشارك في التظاهرة حوالي 110 مؤسسة وطنية وأجنبية عارضة في هذه التظاهرة المنظمة من طرف شركة ”ميرياد للاتصال”، والتي تضم أيضا صالون ”أنفيرو ألجيري” (الجزائر بيئة) الذي ينظم بالتعاون مع الوزارة الألمانية للاقتصاد، وترمي إلى التعريف بالمهن المرتبطة بمجال البيئة وإنتاج الطاقات النظيفة، لاسيما المساهمة في تنمية روح الابتكار والاختراع والتطوير التكنولوجي في المجالات المذكورة.
ويتزامن الصالون مع البرنامج الوطني المجسد حاليا بالجزائر، والذي يهدف إلى تحقيق نسبة مرتفعة من اندماج الطاقات النظيفة والجديدة والمتجددة في نشاطات إنتاج الطاقة، على غرار المشاريع الاستثمارية الرامية إلى تطوير إنتاج الطاقة الشمسية والريحية، كما يتضمن أيضا ركنا يعنى بتوجيه ومرافقة الشباب المقاول الراغب في الاستثمار في النشاطات المهنية الجديدة المتصلة بالبيئة، حيث يتم تنشيط هذا الفضاء بالتعاون مع الهيئة الألمانية ”جي آي زاد”.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)