الجزائر

أكثر من 100 شهيد في غزة و العرب يتفرجون

أكثر من 100 شهيد في غزة و العرب يتفرجون
بلغ عدد الشهداء اكثر من 100 شهيد و 680 جريحا بالإضافة لتدمير العشرات من منازل المواطنين فوق رؤوس ساكنيها خلال اليوم الخامس من الغارات الصهيونية على قطاع غزة منذ خمسة أيام.وبدأت قوات الاحتلال الصهيوني عملية عسكرية ضد قطاع غزة تحت مسمى "الجرف الصامد"؛ حيث يتعرض القطاع لغارات مكثفة وعنيفة جدا.وفي المقابل تواصل المقاومة الفلسطينية وعلى رأسها كتائب القسام قصف المدن الصهيونية؛ حيث قصفت ولأول مرة مدينة حيفا بعدة صواروخ من طراز R160 والقدس المحتلة بعدة صواريخ من طراز M75 ووصلت الصواريخ لمسافات ومدن لم تصلها من قبل, كما قصفت كتائب القسام ولأول مرة مدينة ديمونا النووية، ومطار رامون العسكري, كما وصلت صواريخ المقاومة إلى قيسارية ومنطقة البحر الميت.كما ونفذت كتائب القسام عمليات نوعية لأول مرة، حيث اقتحمت وحدة كوماندوز قاعدة زكيم وخاض مقاتلوها اشتباكًا عنيفا، بالإضافة لتفجير نفق أسفل موقع كرم أبو سالم. أوتشا: نزوح 2000 فلسطيني وتدمير 70 منزلا تدميرا كاملا و342 جزئيا جراء الغارات الإسرائيلية على غزةأعلن تقرير مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة /أوتشا/ امس أن نحو 70 منزلا تم تدميرها كلية و342 وحدة سكنية بشكل جزئي نتيجة للغارات الإسرائيلية على غزة منذ بداية عملية "الجرف الصامد" مما نتج عنه نزوح ألفين فلسطيني. وأضاف التقرير الصادر أمس الخميس بالقاهرة أن 80 فلسطينيا قد لقوا حتفهم منذ بداية العملية الإسرائيلية من بينهم على الأقل 58 مدنيا ويشمل هذا الرقم 21 طفلا بينما أصيب حوالي 570 آخرين من بينهم 120 طفلا و160 سيدة ذلك طبقا لما أعلنت عنه السلطات الصحية في قطاع غزة. وأفاد بأن سلسلة الغارات الجوية غير المتقطعة والصواريخ أثارت الفزع بين المدنيين في غزة وجنوب إسرائيل خاصة الأطفال الذين يعالجون من الصدمة. وقد تلقى سكان عزة الذين يعيشون في المناطق الشمالية ووسط وجنوب القطاع اتصالات هاتفية من القوات الإسرائيلية تحذرهم وتطالبهم بالإجلاء عن هذه المناطق مما يثير المخاوف من قرب بداية الهجوم البري ونزوح أكبر وشيك. وأوضح أنه تم نقل 50 مريضا وأقاربهم إلى المستشفيات في القدس الشرقية والضفة الغربية وإسرائيل حتى أمس بينما هناك 25 مريضا آخر لم يستطيعوا عبور نقطة التفتيش "إيريز" بسبب الغارات الجوية مشيرا إلى أن وزارة الصحة الفلسطينية ومنظمة الصحة العالمية ناشدتا المجتمع الدولي بتوفير 80 مليون دولار لضمان إمدادات كافية من الأدوية والمستلزمات بينما طالبت وكالة "الأونروا" ب 400 ألف دولار لسد النقص في مخزونها الطبي. وقال التقرير إن الغارات الإسرائيلية استهدفت عددا من المرافق الصحية من المياه والصرف الصحي التي تكبدت خسائر بلغت 5ر1 مليون دولار خاصة خطوط المياه في بيت حانون مضيفا أن 15 مدرسة تابعة لوكالة "الأونروا" تأثرت من الغارات الجوية وذلك لقربها من المناطق المستهدفة. وأشار التقرير إلى أن ألف فلسطيني قد حصل على المساعدات الغذائية و150 أسرة التي تعيش مع الأسرة المضيفة حتى الآن موضحة أن هناك قلقا متزايدا من زيادة الطلب على المساعدات الغذائية في حالة استمرار الأعمال العدائية أو التصعيد. القسام تطالب شركات الطيران الأجنبية بوقف رحلاتها إلى الكيانطالبت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس شركات الطيران الأجنبية بوقف رحلاتها إلى الكيان الصهيوني.وقالت الكتائب في بيان صحفي إن سبب دعوتها لوقف الرحلات هو المخاطر المحدقة بكافة المطارات نتيجة الحرب الدائرة.وسبق بيان الكتائب إعلانها امس استهداف مطار "بن غوريون" ب"تل أبيب" بأربعة صواريخ من طراز "ام 75"، ما أجبر الكيان على وقف حركة الطيران في المطار لمدة تسع دقائق بحسب المصادر العبرية.وفي ذات السياق، أكدت الكتائب أنها استطاعت السيطرة على بث القناة الثانية من التلفزيون الصهيوني لنصف ساعة فجر اليوم وبثت رسالة تهديد ووعيد للاحتلال الصهيوني. القسام تقصف مطار بن غوريون الصهيونيأعلنت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس مسئوليتها عن قصف مطار بن غوريون الصهيوني صباح امس ب4 صواريخ من طراز M75.وكانت الإذاعة الصهيونية العامة قالت صباح امس إن حركة الطيران في مطار بن غوريون تشهد تشويشات بسبب التصعيد الأمني، حيث يتم تأخير إقلاع وهبوط بعض الطائرات.وأشارت الإذاعة إلى أن طائرة تابعة لشركة لوت البولندية قررت العودة أدراجها الليلة الماضية بعد أن تلقت تعليمات من برج المراقبة بالانتظار قبل الهبوط في المطار بسبب تعرض المنطقة لإطلاق الصواريخ.وحسب الإذاعة، هبطت الطائرة في مطار لارنكا بقبرص ثم عادت أدراجها. عباس: العملية العسكرية الإسرائيلية البرية على قطاع غزة قد تبدأ خلال ساعاتقال الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن العملية العسكرية الإسرائيلية البرية ضد قطاع غزة يمكن أن تبدأ خلال ساعات.وذكرعباس إن "الحكومة الإسرائيلية صادقت على العملية البرية التي يمكن أن تبدأ خلال ساعات، بالإضافة إلى قيام الاحتلال بإبلاغ سكان المناطق الحدودية في غزة بترك بيوتهم والتوجه نحو داخل غزة للقيام بعملية عسكرية ضد القطاع".وأكد عباس: "اتصلنا برئيس الوزراء التركي، ونحن نعرف أن له دورا إقليميا يستطيع من خلاله أن يلعب دورا، كما تحدثنا مع مصر التي كانت راعية اتفاق التهدئة الذي تم في العام 2012 في عهد الرئيس محمد مرسي، للالتزام بالاتفاق حتى نحقن الدم".


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)