الجزائر

أفلاني" يراوغ سعداني وبلخادم!


أفلاني
لا يزال موقف أحد نواب جبهة التحرير الوطني في الغرفة السفلى للبرلمان بعنابة من "الأزمة داخل الحزب" محل تساؤل من طرف القاعدة النضالية، حيث لم يجهر إلى حد الساعة حسب مقربين منه بدعمه لأي تيار من الأجنحة الثلاثة المتصارعة للسيطرة على المحافظة. وذكر إطارات أن البرلماني المذكور وهو من ركائز الأفالان بالولاية، يعرف بإجادته للمراوغة السياسية عندما يتعلق الأمر بالتموقع الجيد وسط المناضلين، خاصة على مقربة من المؤتمر، فإلى حد الساعة لم يتمكن أي من المناضلين من أصحاب الخبرة في "التخلاط" الحزبي، تأكيد ما إذا كان الرجل من أتباع بلخادم أم سعداني أم بلعياط، حيث يحرص على مجالستهم جميعا.


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)